روابط للدخول

المصور هيثم فتح الله: الصورة الموثقة للحدث لوحة فوتوغرافية


الفنان المصور هيثم فتح الله

الفنان المصور هيثم فتح الله

يؤكد الفنان المصور هيثم فتح الله عزيزة انه يتعامل مع الصورة الفوتوغرافية الموثقة للحدث على أنها لوحة فوتوغرافية. ويرى أن فن التصوير الفوتوغرافي يتطور بشكل سريع، ويجب على المصورين في العراق دراسة هذا الفن بشكل مستفيض، وتعلم التكنولوجيا الحديثة لمواكبة هذا التطور.

يعتقد الفنان المصور أن العراق لم يتمكن من مواكبة التطور الحاصل في عالم النشر والطباعة الحديثة رغم الانفتاح الذي شهده البلد بعد أحداث 2003 . ومع الكم الهائل من الصحف والمجلات والدوريات التي تنشر في العراق حاليا فأن هناك إسفافا في النشر وعدم مسؤولية تجاه ما ينشر، مع قلة الإقبال على شراء وقراءة الكتب الموضوعية والتركيز على متابعة الفضائيات والانترنيت.

في حلقة هذا الاسبوع من "عراقيون في المهجر" نسلط الضوء على تجربة الفنان المصور وصاحب دار الأديب البغدادية للنشر والتوزيع هيثم فتح الله عزيزة المقيم في عمان منذ اوائل تسعينيات القرن الماضي.

الفنان المصور هيثم فتح الله من مواليد الموصل عام 1955 نشأ وتربى في بيئة مليئة بروائح الورق والحبر فوالده وجده كانا يعملان في مجال الطباعة منذ عام 1918. أنتقل مع عائلته إلى بغداد وأكمل هناك دراسته الثانوية والجامعية وتخرج من كلية العلوم قسم الفيزياء، لكنه واصل العمل المطبعي مع والده الذي بدأ مطلع السبعينات يدخل الأجهزة الحديثة إلى العراق لتطوير الطباعة.

بدأ التصوير الفوتوغرافي في سبعينيات القرن الماضي وعمل في الصحافة مصورا رياضيا لأكثر من عشر سنوات حتى عام 1989 رافق خلالها المنتخب العراقي في معظم البطولات التي شارك فيها. وهو بصدد إصدار موسوعة مصورة عن الكرة العراقية.

اصدر في عام 1992 كتابا عن الصور الصحفية يحكي رحلة الصحافة والفوتوغراف بحساسية العدسة ودقتها، وله محاضرة حول "الصورة الصحفية ومهام المصور الصحفي".

من خلال متابعته المتواصلة للمشهد الثقافي في العراق وتجربته مع الطباعة والنشر يرى الفنان والناشر هيثم فتح الله أن الكتب الموثقة بالصور هي المرغوبة أكثر لدى القراء.

أقام خمسة معارض فوتوغرافية شخصية في بغداد وعمان وحصل على الجائزة الفضية لمجموعة الصور الملونة في مسابقة منظمة الصحفيين الدولية لعام 1986.

منذ عام 2002 وضمن مشروع ثقافي تبنته دار الأديب البغدادية يقوم الفنان وصاحب الدار هيثم فتح الله عزيزة بتوثيق وأرشفة أعمال وإبداعات العديد من المثقفين والفنانين التشكيليين لتكون منهلا ثقافيا للأجيال المقبلة. ويحلم بإصدار موسوعة الفن العراقي عن حياة وأعمال المثقفين والأدباء والفنانين العراقيين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي شاركت في إعداده مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان.
XS
SM
MD
LG