روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


أشارت صحف عربية صادرة يوم السبت الى تصريحات المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة إذ ميلكرت الحكومة العراقية قد تعترف قريبا بحدود الكويت وتنهي عقدين من العقوبات التي فرضتها المنظمة الدولية على العراق بعد غزو صدام الكويت في 1990.

صحيفة القبس الكويتية تابعت ما جاء في بيان لرئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم من ان الشعوب العربية بدأت تستعين بالعراق وخبرته في مجال كتابة الدستور، وملاحقة عناصر أنظمتها البائدة، لافتاً الحكيم في بيانه إلى أن العراق لديه فرصة للانطلاق لأن يكون محوراً مهماً فى العالم العربي.

وكتبت صحيفة الحياة اللندنية ان مقتدى الصدر يستعد لمنافسة الجميع في تصدر التحرك السياسي الشيعي، بعد الانسحاب الاميركي من العراق، وما تهديداته بإعادة إحياء جيش المهدي سوى جزء من هذه المناورة، كما لا يعيقه لتصدر المشهد سوى رفض الاميركيين ترجمة نفوذه الشعبي الى واقع سياسي.

وقالت الصحيفة في المقابل يعرف منافسو الصدر انهم معرضون لفقدان الحيز الواسع من المساحة السياسية التي يحتلونها اليوم، إذا حسمت ايران أمرها وقررت دعم قوة الصدر القادرة على العمل السياسي والعسكري على غرار تجربة حزب الله اللبناني. وسيكون على منافسيه الشيعة اما اللحاق به او اتخاذ مواقف مناوئة، وكلا الخيارين لا يضمن القدرة على مواجهة فاعلة لتياره ولقدرته على النمو.

ورأى ياسر الصالح في عموده بصحيفة الرأي الكويتية ان بين الكويت والواقع الجديد في العراق مشتركات استراتيجية ينبغي استثمارها وتحويلها إلى واقع، وذلك من خلال الدخول مع العراق في اتفاقيات أمنية، كاتفاق درع الجزيرة مثلاً، لحماية أمن الكويت ونظامها.

واضاف الصالح على ذلك بلورة اتفاقية أمنية على مستوى الدول المطلة على الخليج لتضم بالإضافة لدول مجلس التعاون الخليجي إيران والعراق، بحيث تكون هذه الاتفاقية صمام أمان يتم من خلالها الحفاظ على أمن جميع الدول في المنطقة من أية اعتداءات خشنة أو ناعمة بينية أو من خارج الاقليم.
XS
SM
MD
LG