روابط للدخول

قراءة في صحف بغداد


يبن التأكيد والنفي تراوحت عناوين الصحف الصادرة في بغداد يوم الخميس حول المطالبة بالغاء القمة العربية المزمع عقدها ببغداد في ايار المقبل. واعتبرت صحيفة المدى ان السياسة العراقية الخارجية في مواجهة أزمة جديدة بسبب تبني عدد من النواب مواقف متضاربة حيال ما يجري في منطقة الشرق الأوسط. وأن الحكومة العراقية وضعت نفسها على المحك في أوج أزمة البحرين التي تبنت قضيتها وتركت قضايا أخرى ما ولد حالة من الامتعاض لدى دول مجلس التعاون الخليجي. وهو ما قد ينتج عنه (بحسب الصحيفة) ردود فعل عكسية تجاه ملفات كانت الحكومات العراقية المتعاقبة حريصة على غلقها.

ومع توتر الاجواء السياسية اضطربت الاجواء المناخية ايضاً بسبب العواصف الترابية التي شهدتها بغداد والمحافظات الأخرى خلال اليومين الماضيين، اذ اشارت جريدة الصباح الى تزايد اقبال المواطنين على شراء الكمامات في محافظة نينوى.

فيما كتب سرمد الطائي في صحيفة العالم عن النشرة الجوية قائلاً إن العديد من البلدان يكون فيه مقدمو النشرات الجوية في التلفزيون نجوماً ينافسون الكبار في عالم السياسة والفن والمال. وفي صحافة تلك الدول هناك اهتمام كبير بأحوال الطقس وعرضها عبر لغة مفهومة لا تخلو من الطرافة واللطف. اما في العراق (والقول للطائي) فإن هذا المجال فقير للغاية، اذ نكتفي بعرض باهت جداً لدرجات الحرارة، اما اذا اردنا الخوض في تفاصيل كتلك المتعلقة بالغبار العجيب المحمر الذي صادفنا قبل ساعات وأصاب مئات المواطنين بالاختناق، فإننا سنسمع من خبراء الانواء الجوية لدينا لغة تقنية معقدة يصعب فهمها. وهنا يدعو الطائي الى مساعدة خبراء المناخ والانواء في العراق على التحول الى نجوم، والتدرب على تحويل العبارات التقنية الى لغة مفهومة، نستوعب خلالها ما يجري، ونهرب إليهم حين نمل ونضجر من تكرار تلك الاخبار التي تؤكد لنا عدم اتفاق ساسة بغداد على كل القضايا العالقة، والكلام بالطبع لكاتب المقال.

الى ذلك نشرت صحيفة الدستور خبراً عن وجود 39 سجيناً سعودياً في كوردستان. وهو ما كشف عنه العقيد مؤمن أبوبكر مدير سجن سوسة في إقليم كردستان، موضحاً ان السجناء يقضون عقوبات تتراوح ما بين 5 اعوام الى 20 عاماً. ونفى أن يكون بين النزلاء السعوديين محكومون بالإعدام؛ مشيراً إلى أن أبرز قضاياهم هو تجاوز الحدود.
XS
SM
MD
LG