روابط للدخول

مخاطر الاستخدام غير الرشيد للادوية


المؤتمر الصحفي لطاهر هورامي

المؤتمر الصحفي لطاهر هورامي

اعلنت وزارة الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق ووزارة الصحة العراقية ومنظمة الصحة لعالمية عن حملة لمكافحة المضادات الحيوية.

وتجري الحملة بمناسبة يوم الصحة العالمي وتحت شعار "نحو عراق صحي ومقاومة مضادات الميكروبات...اذا تقاعسنا اليوم فلن نجد العلاج غدا"

وفي مؤتمر صحفي عقده الاربعاء في اربيل الدكتور طاهر هورامي وزير الصحة في حكومة الاقليم قال انه كان من المقرر مشاركة كل من وزير الصحة العراقي وممثل منظمة الصحة العالمية لكن لتوقف حركة الطيران بسبب العاصفة الرميلة التي تضرب المنطقة لم يتسطيعا الحضور.

واشار هورامي الى انه لحد الان لاتوجد في الاقليم توعية جيدة بين المواطنين لاستخدام الادوية، مشيرا الى خطورة انتشار ظاهرة بيع الادوية في العيادات الشعبية.

كما اكد هورامي ضرورة استشارة الاطباء قبل استخدام الادوية، مضيفا "ادعوا المواطنين مرة اخرى الى عدم استخدام الادوية بدون استشارة الاطباء واستخدامها حسب الوصفات الطبية وشراء الادوية من الاماكن التي تدار من قبل الصيادلة، كما نطالب الاطباء بعدم اعطاء اية ادوية ليست ضرورية للمريض، ونطالب الصيدليات بعدم بيع الادوية الا بوصفات طبية".


وكانت وزارة الصحة العراقية نشرت حقائق عن مقاومة الادوية في العراق تشير الى انه في عام 2010 بلغت عدد الحالات المبلغ عنها عشرة الاف حالة من ضمنها 150 حالة لمرض السل المقاوم للادوية الذي تسبب في وفاة خمسة حالات مع ابلاغ 21حالة ايدز مع عدم تسجيل مقاومة للادوية.

وتؤكد وزارة الصحة العراقية ان الاستخدام غير الرشيد للادوية المضادة للجراثيم لا يزال سببا رئيسيا من اسباب ظهور وانتشار مقاومة الميكروبات.

واصدرت منظمة الصحة العالمية وبمناسبة يوم الصحة العالمي بيانا عنونته بـ(مالم نواجه مقاومة الجرائيم للادوية اليوم لن نجد العلاج غدا)، اشارت فيه الى انه ياتي الاحتفال هذا العام بيوم الصحة العالمي ومنطقة الشرق الاوسط تشهد تغييرات تتمثل بالتحركات الشعبية المطالبة بالحريات، وما يصاحبها من مواجهات تتسم بالعنف وتوقع بضحايا من كل الاطراف.

واكدت منظمة الصحة العالمية في بيانها انه يتحتم على المكتب الاقليمي وكافة الشركاء مواصلة العمل نحو الحد من مقاومة المكروبات للادوية والعمل على حشد الامكانات لمواجهة التحديات الراهنة وتلبية الاحتياجات الصحية في دول الاقليم المتأثرة بتداعيات اعمال العنف ضد المدنيين، ومواصلة العمل على تأمين حق الصحة للجميع.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG