روابط للدخول

صحيفة هولير: اجتماع بين حزبي السلطة والمعارضة اواخر الاسبوع


نقلت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة عن مصادرها الخاصة ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني يسعى الى اعادة الاملاك العامة التي يتصرف بها حزبه والاتحاد الوطني الكردستاني الى الحكومة, وقد قدم مقترحا لاعادة سري رش حيث مقره الرئيسي، ودباشان حيث مقر الرئيس طالباني ودوكان وتلة زركته التي تتخذه حركة التغيير مقرا رئيسيا لها في السليمانية.


ونسبت الصحيفة الى مسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله ان العديد من الشركات والبيوت التي يقطنها مسؤولون في الحزب الديمقراطي على طريق اربيل مصيف صلاح الدين سيتم الاستيلاء عليها بامر بارزاني بينها مطعم وكافيتريا تارين التابع لاحد اولاده.

واضاف المسؤول ان عددا من المزارع على هذا الطريق سيتم استردادها وتحويلها الى مشاريع خيرية.

ونقلت الصحيفة عن عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني عماد احمد ان حزبه قد شرع بالفعل باعادة املاك الدولة بشكل جدي، وانه اوعز الى كل مراكزه التنظيمية وتوابعها في الاقضية والنواحي بتقديم جرد باملاك الحكومة التي تحت تصرفهم لتسليمها باسرع وقت.

وأكدت حركة التغيير على لسان بابكر دريي ان اي املاك للدولة لدى حركة التغيير ستسلم الى الحكومة.

ذكرت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان الاتحاد الاسلامي الكردستاني رحب ببيان حزبي السلطة الداعي الى الحوار بدون شروط، ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي الكردستاني صلاح الدين بابكر قوله ان اطراف المعارضة ترحب ببيان الحزبين بالشروع بالحوار مع المعارضة، واضاف انه يرحب بالحوار والمباحثات ويعلن استعداد المعارضة للحوار ولكن المعارضة بدون شك تصر على اعلانها الذي صدر عن الاجتماع الثلاثي لاطرافها والمطالب بحل الحكومة وتشكيل حكومة جديدة. واشار الى ان احزاب المعارضة تنتظر ان يحدد حزبا السلطة موعد الاجتماع الخماسي.



ونقلت صحيفة خبات اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني نفى صحفيي اربيل صحة البيان الذي صدر بأسم 53 صحفيا الذي يضم سبع نقاط تحدثت عن تعرضهم لانتهاكات من قبل السلطة، مؤكدين ان العديد من الموقعين على البيان نفوا علاقتهم بمضمونه، وقال صحفيون من الاتحاد الاسلامي الكردستاني ان عضوا في المكتب السياسي هو الذي ادرج اسماءهم على البيان الذي صاغه بنفسه، فيما نقلت الصحيفة عن مدير الاسايش العام في اقليم كردستان قوله ان اي شخص لم يتعرض للتهديد وانهم على استعداد لحماية اي شخص يشعر بانه مهدد.


صحيفة هولير المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق كتبت ان معلوماتها تشير الى ان احزاب السلطة والمعارضة ستجتمع نهاية الاسبوع في اربيل لمناقشة المشاكل والخلافات، وان هذا الاجتماع يأتي اثر دعوة رئيس الاقليم لاستمرار الحوار. واضافت الصحيفة ان اراء حركة التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية بخصوص حل الحكومة متباينة. قال عضو المكتب السياسي للجماعة عبد الستار مجيد ان حزبه لا يملك خطوطا حمراء على حل الحكومة وان تشكل حكومة توافقية وانه من الممكن ان يجلس الجميع ليتحاوروا حول ذلك.
XS
SM
MD
LG