روابط للدخول

محلل: المسؤولية مشتركة عن نقص تسليح القوات العراقية


دروع الجيش العراقي

دروع الجيش العراقي

بالرغم من تصاعد حدة الاغتيالات بالاسلحة الكاتمة بالصوت او العبوات الناسفة واللاصقة، يؤكد عدد كبير من المواطنين على ضرورة انسحاب القوات الاميركية من العراق نهاية هذا العام، مفضّلين عدم الابقاء على اي منها، وبخاصةً مع التطور الواضح في أداء القوات الامنية العراقية.

ويقول الشاب بسام رعد ان القوات العراقية هي الموجودة في الشارع في الوقت الحاضر، وتمكنت من السيطرة على الامن فيه، وبالتالي لا حاجة لبقاء القوات الاميركية في العراق.

وفيما يشيد المواطن سعد العكيلي من اهالي مدينة الصدر بقدرات القوات العراقية في توفير الحماية للمواطنين، فانه يقول ان القوات الاميركية كانت تتجاوز على الاهالي.

ويجد المواطن يوسف ابراهيم ضرورة في بقاء القوات الاميركية في العراق لان انسحابها سيؤدي الى مشاكل امنية بسبب عدم جاهزية القوات الامنية العراقية، ويعبّر عن خشيته من عودة التهجير الطائفي، وعدم قدرة القوات العراقية على السيطرة عليه.

من جهته يرى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان القوات الاميركية اخفقت في ادارة الملف الامني على مدى السنوات السبع الماضية التي شهد العراق خلالها مشاكل امنية خطيرة، واضاف لاذاعة العراق الحر ان فشل الاميركيين دفعهم للضغط على الحكومة من اجل الانسحاب من داخل المدن.
ويؤكد الهاشمي ان الامريكيين سيحاولون الضغط مرة اخرى على الحكومة العراقية من اجل تمديد بقاء قواتهم، وبيّن ان الحكومة والقوات الاميركية تتحملان سبب عدم تطور القوات العراقية من ناحية التسليح والتدريب.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG