روابط للدخول

مشروع ترفيهي في بغداد للإعلاميين وعائلاتهم


وضعت امانة بغداد الحجر الاساس لمشروع مدينة الاعلام الترفيهية الذي يقع بالقرب من الجامعة المستنصرية ببغداد، وتبلغ مساحته أربع دونمات، وتصل كلفته الى 1.5 مليار دينار عراقي..

ويقول المتحدث باسم الامانة حكيم عبد الزهرة في حديث لاذاعة العراق الحر ان الامانة قامت بتهيئة الموقع من حيث توفير الارض والاضاءة ورفع التجاوزات داعيا جمعية الصحفيين والكتاب الشباب في العراق التي تعاقدت عليه الى العمل بفاعلية من اجل احياء هذا المكان الترفيهي.

ويذكر رئيس الجمعية حيدر الفزع ان المشروع يعد الاول من نوعه كمدينة اعلامية ترفيهية من الممكن أن تحتوي اكبر عدد من الصحفيين والاعلاميين وعائلاتهم، مشيراً الى ان الجمعية هي الجهة الوحيدة المنفذة لهذا المشروع عبر اعضائها البالغ عددهم 1400 عضو وبتمويل ذاتي.

الصحفيون من جهتهم عبّروا عن ارتياحهم لهذه الخطوة في المرحلة الحالية لما يمثله المشروع من انطلاقة جيدة لمشاريع اخرى تدعم الصحفيين وتشجع عملهم في العراق وكذلك تفتح افاق واسعة امامهم للترفيه من جهة ولتبادل الافكار والاراء والخبرات من جهة اخرى.

ويقول الصحفي احمد محمد ان هذه الخطوة وعلى الرغم من اهميتها في الوقت الحاضر ليست كافية، وذلك بفعل غياب القوانين والتشريعات التي توفر الحماية والدعم للصحفيين، ويلفت الى انها لو شرعت ففيها الكثير من الفقرات التي تقيد حرية العمل الصحفي وتوصيل الحقيقة، على حد قوله.

وبحسب المتحدث حكيم عبد الزهرة فان امانة بغداد مقبلة على مشاريع ترفيهية كبيرة كمشروع قناة الجيش الذي سيمتد على مساحة اكبر من مساحة متنزه الزوراء بثلاثة اضعاف، وسيشتمل على اماكن ترفيهية متنوعة ومطاعم وكازينوهات وغيرها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG