روابط للدخول

مؤتمر في أربيل لتعزيز العلاقات الإقتصادية مع إسبانيا


جانب من المؤتمر الإقتصادي في أربيل

جانب من المؤتمر الإقتصادي في أربيل

بدأت الاثنين في اربيل اعمال مؤتمر موسع يهدف الى تعزيز العلاقات الإقتصادية بين إقليم كردستان العراق وإسبانيا.
وتشارك في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام نحو 50 شركة اسبانية تعمل في مجال الطرق والطاقة والبيئة والرقابة الصحية والزراعة والانشاءات، مع مشاركة اكثر من 120 من رجال أعمال وممثلي الشركات في الإقليم.

ويقول مدير مؤسسة (ICEX) التجارية الخارجية الاسبانية انريغري فيرديغور في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الشركات الإسبانية جاءت الى اربيل نظراً لما تحتله من اهمية لإقليم كردستان والعراق بأسره، مشيراً الى ان حجم التبادل التجاري لاسبانيا مع العراق مليون يورو في عام 2010.

من جهته اعتبر ممثل حكومة اقليم كردستان العراق دابان شدلة المؤتمر بداية لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الحكومة والشركات الاسبانية واضاف انه شارك في ثلاثة مشاريع للحكومة الاسبانية تهدف الى اقامة جسر التواصل بين اسبانيا ودول العالم، وباستضافة 50 شركة اسبانية.

وتشارك العديد من وزارات حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية في بغداد المختصة في مجال التجارة والاقتصاد بهذا المؤتمر، ويؤكد وزير التجارة والصناعة في حكومة الإقليم سنان جلبي حاجتهم للخبرات الاسبانية في مجال الاعمار، وأعرب عن أمله في ابرام العقود مع الشركات الاسبانية، مشيراً الى ان العهدة الان لدى شركات القطاع الخاص.
ويقول رئيس المهندسين في شركة الصمود التابعة لوزارة الصناعة العراقية عادل عوني صالح انهم يسعون من خلال هذا اللقاء الى اعادة العلاقات مع الشركات الاسبانية والاستفادة من خبراتها بعد ان تعاملوا معهم سابقا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG