روابط للدخول

إجراءات مشددة لمنع دخول مواد ملوثة نووياً الى العراق


محطة فوكوشيما النووية اليابانية

محطة فوكوشيما النووية اليابانية

اتخذت السلطات العراقية عدداً من الاجراءات المشددة لمنع دخول اية بضائع او سلع ملوثة اشعاعياً الى البلاد، وبخاصة عن طريق اليابان.

وقال مدير عام مركز طريبيل الحدودي حقي اسماعيل ان المنفذ الحدودي بدأ يستخدم اجهزة متطورة لفحص جميع المواد القادمة من اليابان، بغية التأكد من خلوها من اية ملوثات اشعاعية.

واضاف اسماعيل في حديث لاذاعة العراق الحر ان جميع المواد الداخلة الى العراق عبر منفذ طريبيل صالحة للاستهلاك البشري، مؤكداً ان جميع المنافذ الاخرى في العراق بدأت باتخاذ نفس الاجراءات لتلافي دخول اية مواد ملوثة اشعاعياً.

وكانت مخاوف قد تصاعدت مؤخراً من احتمال دخول بضائع ملوثة اشعاعياً قد تكون قادمة من اليابان أو من دول مجاورة لها، على خلفية إزدياد نسب الإشعاعات النووية الناجمة عن تضرر محطة فوكوشيما النووية بفعل الزلزال الذي ضرب اليابان الشهر الماضي.

ويشير رئيس جهاز التقييس والسيطرة النوعية سعد عبد الوهاب الى ان الحكومة العراقية وضعت هذه المخاوف في حساباتها، وبدأت بالزام التجار والمستوردين بجلب شهادات من مناشيء دولية، تثبت خلو المواد الداخلة للعراق من اية اشعاعات.

ويؤكد عبد الوهاب ان جميع المواد الداخلة للى العراق تخضع لفحوصات من قبل ثلاث جهات هي؛ وزارة الصحة، وجهاز التقييس والسيطرة، ووزارة البيئة، لافتاً الى ان دائرة الاشعاع في وزارة البيئة تعهدت بفحص جميع السلع والبضائع الداخلة للعراق حتى وان كانت تحمل ضمانات من مناشيء معروفة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG