روابط للدخول

مكاتب الكونغرس الأميركي تبحث تطوّر الإنتفاضات في العالم العربي


لقاء في أحد مكاتب الكونغرس الأميركي

لقاء في أحد مكاتب الكونغرس الأميركي

أجرى الكونغرس الأميركي بحثاً موسعاً حول تطوّر الإحتجاجات والإنتفاضات التي يشهدها العالم العربي، ودراسة مصادرها وتوجهاتها..فلأول مرة منذ الإنتخابات النصفية، إنشغلت في عطلة نهاية الأسبوع مكاتب الكونغرس بحزبيه الديمقراطي والجمهوري، ولجانه المتمثلة بالشؤون الخارجية وبالأمن القومي، في إعداد ملف كامل لجميع الأعضاء بغية تسهيل عملية التوصل الى بلورة مواقف لدى السلطة التشريعية بواشنطن تلك الإنتفاضات.

البروفيسور وليد فارس، مستشار المجموعة النيابية الذي قدّم التقرير الأساس أثناء البحث، أشار إلى أن "المسيرة الديمقراطية العراقية" كانت بمثابة الوحي أو النبراس الذي اقتدت بها الجماهير العربية في التحرك نحو المطالب الإصلاحية والتعددية والحرية.
البروفيسور وليد فارس

ويقول فارس في حديث خاص لإذاعة العراق الحر ان الشباب في العالم العربي رأوا ما جرى في العراق من إسقاط للديكتاتورية، وصعود نظام ديمقراطي تعددي، بالرغم من الهجمة الإرهابية التي تعرض لها الشعب العراقي، وشاهدوا كيف يتم قيام الأحزاب المتعددة بدل الحزب الواحد، وكيف تتم النقاشات في البرلمان العراقي ببغداد، إلى جانب تعدد وسائل الإعلام.. الأمر الذي أثر فيما بعد على المجتمعات العربية، ناهيك عن التأثر بثورة الأرز بلبنان، والثورة الخضراء بإيران، ووجود خدمات الانترنت والقنوات الفضائية.. وهكذا تفجرت الانتفاضات من تونس إلى مصر إلى اليمن ودول عربية أخرى.

ويلفت فارس إلى القلق الذي يساور الكونغرس الأميركي من محاولة القوى المتطرفة "الجهادية" من الانخراط في هذه الانتفاضات والسيطرة عليها، وقال انه على هذا الأساس جاء تنبيه واشنطن للقوى الديمقراطية في المنطقة بالذهاب إلى أخر حدٍّ في الإصلاحات السياسية والخدماتية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG