روابط للدخول

صحيفة كردية: بارزاني طلب من طالباني حل المشاكل في مناطقه


كتبت صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية المستقلة ان المعلومات التي حصلت عليها تشير الى ان زعيم الإتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني طلب خلال اجتماعه التداولي مع رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني المزيد من الوقت من اجل حل المشاكل مقابل عدم حل حكومة الإقليم. ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها ان بارزاني طلب من طالباني حل المشكل في مناطقه مقابل عدم حل الحكومة، واضافت ان شرط الحزب الديمقراطي الكردستاني هذا يوضح مخاوف الحزب من انتقال التظاهرات الى مناطق نفوذه مشيرة الى ان الاتفاق بين الزعيمين على عدم حل الحكومة كان شفهياً، وان بارزاني وعد بتقديم كل المساعدات الممكنة لطالباني في حل المشاكل داخل مناطقه.

هاولاتي كتبت ايضا ان المتظاهرين في ميدان السراي بالسليمانية طالبوا من احزاب المعارضة الاندماج بالكامل بحركة الاحتجاجات. ونقلت الصحيفة عن نزار محمد عضو المجلس المؤقت لميدان السراي دعوته للمعارضة وقياداتها بالنزول الى الشارع، وان ينخرطوا رسمياً في حركة الاحتجاجات، وان البيان الذي ردت به احزاب السلطة على المعارضة قد اصاب المتظاهرين بخيبة امل، فيما نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم حركة التغيير محمد توفيق رحيم قوله ان قرار النزول الى الشارع يحتاج الى مشاورات بين احزاب المعارضة الثلاثة وانه يرتبط بتطورات الاوضاع، فيما قال عضو المكتب السياسي للجماعة الاسلامية ناظم عبد الله ان قرارا كهذا يحتاج الى مشاورات بين احزاب المعارضة.

نقلت صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق عن عضو كتلة التغيير في البرلمان الكردستاني اسماعيل كلالي قوله ان السلطة والمعارضة ورغم طرحهما لمطاليبهما بشكل مختلف لكن الطرفين متفقان على ضرورة القيام بالاصلاح وهي نقطة تدعونا الى القول ان افاق الحوار طيبة وواضحة. واعرب كلالي عن اعتقاده عن الحاجة الى خلق مصالحة وطنية بين جميع الاطراف. فيما اعرب عضو البرلمان عن القائمة الكردستانية عبد السلام برواري عن اعتقاده ان بيان المعارضة الذي ردت به على الحكومة اوصل الحوار بينها وبين احزاب السلطة الى طريق مسدود مضيفا ان المعارضة اذا استمرت على هذه العقلية فان افاق الحوار لن تكون ايجابية وواضحة

وكتبت صحيفة "خبات" اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ان الخطوات الاولى لمشروع اقامة "ترامواي" في مدن الاقليم قد بدأت. واضافت الصحيفة ان وزارة النقل والمواصلات في الاقليم قد وقعت عقودا مع ثلاث شركات عالمية متخصصة في هذا المجال من اجل تنفيذ هذا المشاريع. ونقلت الصحيفة عن مدير اعلام الوزارة اوميد محمد صالح قوله ان شركة ايطالية ستتكفل بتنفيذ المشروع في اربيل بكلفة اجمالية تبلغ 2.5 مليار دينار، وشركة رومانية تنفذ المشروع في دهوك وبكلفة 2.6 مليار دينار، فيما قدرت كلفة المشروع في السليمانية الذي ستنفذه شركة ايطالية 2.8 مليار دينار. وان هذه المشاريع ستسهم في حل مشكلة الازدحامات في شوارع هذه المدن الرئيسية وتقليل الحوادث والخسائر المادية والبشرية فيها.
XS
SM
MD
LG