روابط للدخول

مظاهرة للتيار الصدري تدعو الى انسحاب القوات الاميركية


إحتشد بضع مئات من انصار التيار الصدري السبت في ساحة المستنصرية شرق بغداد تلبية لدعوة قيادة التيار مطالبين بانهاء وجود الجيش الأميركي في العراق، والقضاء على الفساد المالي والاداري.

وشهدت التظاهرة اجراءات امنية مشددة تمثلت بطوق امني من قوات الجيش والشرطة وانتهت بصورة سلمية.

ورأى المحلل السياسي أسعد العبادي ان دعوة مقتدى الصدر القوات الاميركية الى ترك العراق لم تأت بجديد، وإن هدف هذه التظاهرة هو تعبئة انصار التيار وجعلهم مستعدين لمواجهة أي أمر طارئ مثل عدم انسحاب القوات الاميركية في موعده المحدد.

واوضح أحد ممثلي التيار الصدري الشيخ علي سلطان لاذاعة العراق الحر ان عدم خروج الجيش الاميركي من العراق في الموعد الذي حددته الاتفاقية الامنية بين العراق والولايات المتحدة الاميركية سيؤدي الى رفع التجميد عن جيش المهدي ليقاوم القوات الاميركية عسكريا.

وقال ممثل آخر للتيار هو احمد حسين ان الاجراءات التي سيتخذها التيار الصدري في حال عدم انسحاب القوات الاميركية في الموعد المحدد تتمثل بالاعتصامات السلمية، وفي حال لم تستجب القوات الاميركية لمطلب المعتصمين سيلجأ التيار الى العمل العسكري.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG