روابط للدخول

الوضع الامني في ناحية بني سعد جنوب بعقوبة


من الارشيف

من الارشيف

التقى قائد شرطة ديالى اللواء الركن عبد الحسين علي داموك الشمري خلال زيارته لناحية بني سعد (10 كلم جنوب بعقوبة) بعدد من شيوخ العشائر والوجهاء والمختارين وناقش معهم الوضع الامني وامكانية تحقيق مصالحة وطنية تعمل على ارجاع اكبر عدد من الذين هاجروا من الناحية بسبب العمليات الارهابية.

واوضح اللواء الركن عبد الحسين الشمري انه تم خلال اللقاء مناقشة عدة مواضيع منها دور المواطن في ترسيخ دعائم الامن والاستقرار عبر التعاون مع القوات الامنية، ورفدها بالمعلومات الاستخباراتية، التي تقود الى القاء القبض على المجرمين واحباط العمليات الارهابية قبل حدوثها، اضافة الى الاتفاق مع شيوخ العشائر والوجهاء على عقد مؤتمرات للمصالحة الوطنية بهدف ارجاع اللحمة الى مكونات الناحية.

وتعد ناحية بني سعد من المناطق التي شهدت الكثير من اعمال العنف، والعمليات الاجرامية، التي اثرت وبشكل كبير على النسيج الاجتماعي في الناحية، إذ كان لقوات الصحوة ومجالس الاسناد الدور الكبير في طرد المجاميع الارهابية والمليشيات من هذه المنطقة .

مدير شرطة ناحية بني سعد العقيد حسين جاري محمد اوضح ان اللقاء انصب حول موضوع المصالحة الوطنية وضرورة رأب الصدع بين مكونات الناحية من خلال دور شيوخ العشائر والوجهاء والمختارين.

نائب رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى دلير حسن قال ان هناك فجوة مابين المجلس وقيادة الشرطة تنعكس وبشكل كبير على عمل القوات الامنية، موضحا ان هناك قرارات الامنية المهمة يتم اتخاذها دون علم المجلس الامر الذي يؤدي الى ارباك عمل المنظومة الامنية في ديالى.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG