روابط للدخول

قراءة في صحفة هوال الكردية


ذكرت صحيفة هوال الاسبوعية المستقلة انه من المقرر ان تقوم قوى سياسية بمسيرة في بغداد السبت بمناسبة الذكرى الثامنة لسقوط نظام حكم البعث، فيما اشار اللواء جمال طاهر قائد قوات شرطة كركوك الى ان مظاهرات مماثلة ستجري في كركوك، وان قواته على استعداد تام لاي احداث قد تحصل.

واضافت الصحيفة ان مدينة كركوك لم تشهد منذ سقوط حكم البعث عام 2003 اي تظاهرات في هذه المناسبة وان معلوماتها تشير الى ان عددا من الضباط البعثيين يقفون خلف مسألة تنظيم التظاهرات وان من بينهم ضابط برتبة عقيد.

وكتبت الصحيفة ان القوى التركمانية التي كان من المقرر ان تعقد في شباط الماضي مؤتمرها العام قد أجلت هذا المؤتمر الى شهر ايار المقبل لعدم الاتفاق بينها على صيغة لعقده، ونقلت الصحيفة عن النائبة التركمانية عن القائمة العراقية زالة النفطجي قولها ان عقد المؤتمر يتطلب تحضيرات واتفاق بين الاحزاب والقوى المشاركة.

وعن زيارة اردوغان الى العراق واربيل وتأثيرها على التركمان قالت النفطجي ان الزيارة لها تأثير كبير ليس على الساحة التركمانية فقط بل وعلى الساحة العراقية والكردية، وان اردوغان التقى ممثلين عن التركمان وحثهم على الاتفاق وتوحيد الصفوف.


الصحيفة تناولت الاجتماع الذي عقدته الادارة الجديدة لمحافظة كركوك ومجلسها وقيادة الشرطة والبلديات الخميس لمناقشة خطة عمل من اجل تحسين الاوضاع في المدينة وتجميلها ومنع التجاوزات على املاك الدولة والتوصل الى اعلان للعمل الجاد.

واصدرت ادارة المحافظة ومجلسها بيانا مشتركا اكدا فيه منع التجاوز على الاملاك العامة وقطع الخدمات عن المناطق المتجاوز عليها ودعوة مواطني هذه المناطق الى عدم التجاوز والتعاون مع الحكومة المحلية من اجل بناء كركوك جديدة.

الكاتب انور حسين تناول في مقال نشرته الصحيفة الاوضاع في اقليم كردستان قائلا ان على الحكومة ان تبدأ في عمل الاصلاحات والسعي الى انهاء الفساد الاداري وايجاد فرص عمل للشباب العاطلين.

واضاف الكاتب ان الشفافية مطلوبة في يخص الموارد وجهات الصرف مثلما يجب على الحكومة ان تحترم الشعب ومطاليبه وان على رئيس الحكومة اذا ما وضعت العراقيل امام عمله ان يكشفها ويعلن تخليه عن منصبه واصفا برلمان كردستاني بغير الفعال.

واقترح الكاتب على السلطات واحزاب المعارضة ترك كل هذه الاجتماعات والمؤتمرات والتوجه للعمل الجاد. وختم الكاتب مقاله مخاطبا المعارضة في الاقليم قائلا اذا كان القرارا هو تغيير النظام واجراء الاصلاح والقضاء على الفساد وتعديل القوانين فتفضلوا وشاركوا في الانتخابات وتحولوا الى اغلبية وغيروا ما تريدون.
XS
SM
MD
LG