روابط للدخول

أطلقت وزارة الدولة لشؤون المرأة والهيئة الدولية المختصة بشؤون المرأة في الأمم المتحدة المرحلة الثانية من برنامج العمل المشترك للنهوض بواقع المرأة في العراق.
يأتي هذا فيما يعرب الناشطون في مجال حقوق المرأة عن أملهم بأن تطبق هذه البرامج على ارض الواقع ولا تبقى حبرا على ورق..

وبحسب المتحدث الإعلامي بأسم وزارة الدولة لشؤون المرأة محمد حمزة فأن الوزارة وقعت الخميس ورقة عمل البرنامج المشترك مع ممثلة الهيئة الدولية في بغداد والتي تأتي في إطار الإستراتيجية الموقعة بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة حول المساعدة الإنمائية على مدى أربع سنوات.
وتضمنت المرحلة الأولى من برنامج العمل المشترك إقامة أربع ورش عمل اثنان في البصرة واثنان في النجف.

حمزة وفي مقابلة مع إذاعة العراق الحر سلط الضوء على المحاور الرئيسة لبرنامج العمل المشترك والمتمثلة بكتابة الإستراتيجية الوطنية للنهوض بواقع المرأة، وإستراتيجية مناهضة العنف ضد المرأة، وكتابة مشروع قانون الحماية من العنف الأسري الذي قطعت لجنة الخبراء أشواطا متقدمة في كتابته تمهيدا لتقديمه إلى الحكومة والبرلمان لإقراره.

لكن الناشطة هناء ادوار تبدو غير متفائلة بالبرامج والاستراتيجيات التي تعلن عنها الحكومة وترى فيها تصريحات صحفية تهدف إلى تلميع صفحة الجهات الرسمية على حد تعبيرها.
المتحدث الإعلامي باسم وزارة الدولة لشؤون المرأة محمد حمزة أكد سعي الوزارة للتنسيق مع كافة الوزارات العراقية للنهوض بواقع المرأة.

وكانت وزارة العمل والشؤون الإجتماعية، كشفت مؤخرا عن وجود أكثر من 3 ملايين امرأة تكافح مع أطفالها للبقاء على قيد الحياة في العراق، بينما ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن نحو مليون امرأة في العراق اليوم يتحملن مسؤولية رعاية أسرهن بسبب مقتل أزواجهن أو فقدانهم أو اعتقالهم.

الناشطة هناء ادوار تؤكد حاجة العراق إلى عمل حقيقي للتخفيف من معاناة النساء في العراق والقضاء على الأمية وتوفير الخدمات للنهوض بواقع المرأة.
ويشير المتحدث الإعلامي باسم وزارة الدولة لشؤون المرأة إلى أن الوزارة تواصل التنسيق مع وزارة التربية للقضاء على ظاهرة تسرب الفتيات من المدارس ومكافحة الأمية وذلك بالتعاون مع منظمات دولية لتنفيذ خطة تهدف إلى تخفض نسبة الأمية في العراق بمقدار 50% بحلول عام 2015.

الناشطة ادوار تنتقد عمل الحكومة العراقية والأمم المتحدة فيما يتعلق بخطط ومشاريع النهوض بواقع المرأة بسبب وجود التلكؤ وغياب جدية بحسب رأيها.
النائبة ناهدة الدايني أكدت وجود نشاط غير مسبوق داخل مجلس النواب لتشريع قوانين مهمة تنصف المرأة وتحمي حقوقها، لافتة إلى أنهم يعملون على تحويل وزارة المرأة إلى وزارة خدمية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG