روابط للدخول

قوات من الجيش العراقي تنفذ تمريناً تعبوياً في ديالى


مروحيات تابعة للجيش العراقي

مروحيات تابعة للجيش العراقي

نفذت قيادة الفرقة الخامسة في الجيش العراقي تمريناً تعبوياً بالذخيرة الحية في منطقة تلال حمرين (50 كم شمال شرق بعقوبة).
التمرين الذي أشرفت على تنفيذه بشكل مباشر قيادة القوات البرية وقيادة عمليات ديالى، أُستخدِمت فيه الطائرات السمتية وجميع انواع الاسلحة المتوفرة لدى قوات الجيش العراقي.

وقال قائد القوات البرية الفريق الركن علي غيدان ان هذا التمرين هو حصيلة ثلاثة اشهر مضت من التدريب المتواصل للقطعات العسكرية، مبيناً ان التمارين شملت اربعة ألوية في وقت واحد وفي اماكن متعددة وعلى مستوى السرايا.
واضاف الفريق غيدان ان التمرين نفذ بالذخيرة الحية بصيغة الهجوم المدبر، لافتاً الى ان التدريب بالذخيرة الحية طريقة تعمل على رفع الروح القتالية لدى المقاتلين.

وحتى قتٍ قريب، تعد منطقة تلال وحوض حمرين من المناطق الساخنة امنياً، الا ان قائد عمليات ديالى الفريق الركن طارق العزاوي قال ان هذا التمرين جاء ليبرهن قدرة القوات العراقية على بسط الامن في عموم المحافظة.
وتأتي هذه التمارين والتدريبات كجزء من الاستعدادات التي تقوم بها القوات الامنية العراقية لمسك زمام الامور وادراة الملف الامني بشكل تام في مرحلة ما بعد الانسحاب الكامل للقوات الاميركية من العراق نهاية العام الحالي.

ويقول نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى دلير حسن ان القوات الامنية العراقية بحاجة ماسة الى الدعم والاسناد من قبل القوات الاميركية، وشكك بقدرة تلك القوات على ملء الفراغ الذي ستخلفه القوات الاميركية عقب انسحابها، مشيراً الى ان حجم التحديات الامنية في المحافظة يفوق قدرات القوات العراقية في الوقت الحالي.
وطالب حسن ببقاء عدد مؤثر وفعال من القوات الاميركية في ديالى لحين جاهزية القوات العراقية في المحافظة، على حد تعبيره.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG