روابط للدخول

اجتماع بين طالباني وبارزاني لبحث تطورات الاوضاع في الاقليم


شهدت مدينة اربيل يوم الاربعاء اجتماعا بين كل من الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، لبحث الاوضاع السياسية الحالية التي يمر بها اقليم كردستان العراق.

وكانت قوى المعارضة في الاقليم: حركة التغيير، والجماعة الاسلامية، والاتحاد الاسلامي عقدت اجتماعا مشتركا وخرجت ببرنامج سياسي مشترك يدعوا الى حل الحكومة الحالية في الاقليم، وتشكيل حكومة انتقالية تمهيدا لاجراء انتخابات جديدة، على خلفية التظاهرات المستمرة التي تشهدها مدينة السليمانية وبعض الاقضية والنواحي التابعة لها منذ اكثر من اربعين يوما.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال الدكتور كمال كركوكي رئيس برلمان اقليم كردستان العراق ان حكومة الاقليم حصلت على ثقة البرلمان مرتين وكانت الاخيرة قبل اسابيع بعد استضافة رئيس الحكومة الدكتور برهم صالح لجلسة البرلمان واضاف "برلمان كردستان منتخب من قبل الشعب وحكومة الاقليم حازت على ثقة البرلمان ونحن نقوم بعملنا الطبيعي ونقوم بالاصلاحات لصالح الشعب".

كما اعلن كركوكي ان كلا من وزيري البيشمركة شيخ جعفر مصطفى والداخلية كريم سنجاري سيحضران امام جلستين استثنائيتين للبرلمان لاستجوابهما الاول يوم الاحد المقبل والثاني يوم الاربعاء. وكانت حركة التغيير، والجماعة الاسلامية، والتحاد الاسلامي اعلنت مقاطتها لجلسات البرلمان الاعتيادية لحين عقد جلسات استثنائية واستضافة الوزيرين.

الى ذلك قال زانا روستايي عضو مجلس الشورى في الجماعة الاسلامية لاذاعة العراق الحر: "ان قوى المعارضة اجمعت على مشروع موحد يدعو الى تشكيل حكومة مؤقتة مهمتها القيام باصلاحات جذرية تمهد لاجراء انتخابات نزيهة، كما اتفقت على الدخول في مفاوضات مع الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني".

كما اكد روستايي ان كتل المعارضة في البرلمان ستحظر جلستي استجواب وزيري الداخلية والبيشمركة، واضاف: "بما ان المقاطعة جاءت بسبب عدم ادراج المواضيع المستعجلة في جدول الاعمال ومنها استجواب الوزيرين ففي حال حضورهما ستحضر قوى المعارضة جلسات البرلمان".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG