روابط للدخول

كربلاء: متعاقدون مع مفوضية الانتخابات يطالبون بانصافهم


مظاهرة للمتعاقدين مع مفوضية الانتخابات في كربلاء

مظاهرة للمتعاقدين مع مفوضية الانتخابات في كربلاء

قال متعاقدون مع مكاتب التسجيل التابعة للمفوضة المستقلة للانتخابات منذ سنوات إنهم يعيشون ظروفا إنسانية صعبة بعد وقف صرف مرتباتهم منذ أكثر من سبعة أشهر.

وروى حسين عبد علي ناصر جانبا من تلك المعاناة قائلا إنه "يتحمل نفقات واعباء أسرة كبيرة فيها العديد من الطلبة بينهم اثنان يدرسان في الجامعة".

واضاف أن النفقات المعيشية الكبيرة لاسرته، وتوفير مستلزمات أخرى يحتاجها أفراد ألاسرة جعلته يستدين من الآخرين لتوفيرها، مؤكدا ان ارتفاع الأسعار بشكل متزايد يفاقم من المشاكل التي يعاني منها المتعاقدون مع المفوضية ممن أوقفت مرتباتهم.

ولا تختلف معاناة متعاقد آخر مع مكاتب المفوضية عن معاناة حسين عبد علي، سوى أن أوس علي من المتزوجين الجدد ويحتاج لنفقات اضافية لتأسيس بيت جديد ودفع بدل الإيجار الخاص بالمنزل.
وكان أوس يعول على الراتب الذي يتقاضاه من المفوضية لتمشية أمور اسرته. لكنه فوجىء بإيقاف صرف هذا الراتب، فاضطر للعمل أجيرا في محل يقول إن صاحبه يصغره سنا، معتبرا هذا الفارق في العمر يخلق حساسية بينه وبين رب العمل، لكن أوس مضطر في النهاية للاستمرار في العمل الذي يعتقد أنه لا يناسبه.
ويبلغ عدد المتعاقدين مع المفوضية العاملين في مكاتب التسجيل نحو 8000 شخص في عموم العراق قاموا مؤخرا بالتظاهر في بعض المحافظات ومنها كربلاء مطالبين بتعيينهم على الملاك الدائم، وحملوا الحكومة مسؤولية ما آلت إليه أوضاعهم الإنسانية.
يشار الى أن مهمة هؤلاء المتعاقدين كانت مرتبطة بعملية تدقيق البيانات الانتخابية وتصحيحها في ضوء ما اعتراضات المواطنين، أآ انها مهمة مؤقتة تبدأ قبل عدة أسابيع من اجراء الانتخابات النيابية أوالمحلية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG