روابط للدخول

السليمانية: مؤتمر لمناهضة العنف ضد المرأة


جانب من مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة

جانب من مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة

عقدت الشبكة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة يوم الثلاثاء في السليمانية مؤتمرها الثالث لدراسة ظاهر العنف ضد المراة التي انتشرت بين عوائل شرق اوسطية مهاجرة الى دول اوربية.

عضوة الشبكة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة كنير عبد الله اوضحت في حديثها لاذاعة العراق الحر ان هذه الظاهرة منتشرة بشكل كبير بين العوائل العراقية المهاجرة الى دول اوروبية وتسببت في العديد من حالات الانتحار لبنات اجبروا على الزواج من مهاجرين من بلدانهم ذاتها.

والمؤتمر الثالث الحالي هو امتداد لمؤتمرين سابقين عقدا في السويد وتناولا ظاهرة بدت واضحة بين العوائل المهاجرة الى اوروبا. وتسعى الشبكة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة عبر هذه المؤتمرات الى تشريع قوانين تمنع العنف ضد النساء في دول المهجر.

وقالت كنير عبد الله ان الشبكة تمكنت في العام الماضي حل واحدة من هذه القضايا وكانت لفتاة في الـ 15 من عمرها من مدينة الديوانية جنوب العراق ارغمتها اسرتها اللاجئة الى السويد على العودة الى مدينتها والزواج فيها وقد اوشكت هذه الفتاة على الانتحار لولا ان الشبكة وبمساعدة السفارة السويدية في بغداد تمكنا من ارجاعها الى السويد.

عضو مجلس محافظة السليمانية سوز عبد القادر اوضحت انه ضمن برامج مؤتمر السليمانية هو تعريف الشبكة المنظمات النسوية الكردية بشكل اوسع على نشاطاتها وتجاربها في مجال مكافحة كافة اشكال العنف ضد المرأة.

وأكد ئاوات محمد وهو ناشط مدني مشارك في المؤتمر اكد في حديثه لاذاعة العراق الحر ان المهم في مثل هذه المؤتمرات هو ترجمة توصياتها على ارض الواقع لا ان تبقى حبرا على ورق كما حصل مع العديد من المؤتمرات الاخرى.

يذكر ان الشبكة العالمية لمكافحة العنف ضد المرأة تأسست في السويد عام 2009 وتضم عددا من الجمعيات والمنظمات المناوئة للعنف ضد المرأة في النروج وبريطانيا ودول اخرى اضافة الى اقليم كردستان العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG