روابط للدخول

صحيفة المدى: القاعدة استبدلت تكتيكاتها إلى إستراتيجية بعيدة الأمد


نشرت صحيفة الزمان ما كشف عنه رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس النواب العراقي قيس الشذر من ان الاسبوعين المقبلين سيشهدان اجتماعات لعناصر جديدة من الفصائل المسلحة مع لجنة الاندماج في العملية السياسية ضمن اطار حملة المصالحة التي تجري في البلد.

واشار شذر في حديثه للصحيفة الى ان الفصائل المسلحة لا تبحث عن امتيازات وليس من صلاحيات اية جهة ان تعطي تلك الامتيازات، لافتاً الى ان شيوخ عشائر ومسؤولين حكوميين ضمن مناطق الفصائل المسلحة جغرافياً هم من يقوم بدور الوسيط من اجل انجاح المصالحة.
في حين كشف القيادي السابق في دولة العراق الإسلامية الملا ناظم الجبوري لصحيفة المدى عن أن تنظيم القاعدة في العراق قد استبدل خططه التكتيكية إلى إستراتيجية بعيدة الأمد.

ونقلت الصحيفة عن الجبوري ان تنظيم القاعدة وبعد الضغط الذي تعرض إليه خلال الفترة الماضية توجه نحو إستراتيجية احتجاز الرهائن وقتلهم، مبينا أن هذه العمليات الإرهابية تقام بأقل عدد من العناصر من اجل إيقاع اكبر عدد من الخسائر، موضحا الجبوري أن هذه العمليات بدأت تجني ثمارها وتوقع عدداً كبيراً من الضحايا، خلال استهدافها لكل من كنيسة سيدة النجاة ومجلس محافظة صلاح الدين. وتشير المدى الى ما توقعه القيادي السابق في دولة العراق الإسلامية من ان تنظيم القاعدة في العراق يضم أكثر من 1500 عنصر، لافتاً إلى أنها استبدلت معظم قياداتها في البلاد والتي عليها مؤشرات قضائية.

الملف الامني كان حاضراً ايضاً في صحيفة العالم ففي ظل وتيرة العنف التي تصاعدت في الأيام الأخيرة، والاستعدادات الأميركية للانسحاب من العراق، اضافة الى المخاوف التي يمكن أن يخلفها هذا الانسحاب، تشخص الصحيفة موقف المسؤولين العراقيين وهم يتحدثون عن كل شيء، إلا عن معاناة الضباط والمراتب العاملين باستمرار في ظروف بيئية وصحية ونفسية، يصفونها بأنها سيئة. واضافت الصحيفة بان بعض الضباط والمراتب تحدثوا اليها، شرط عدم نشر أسمائهم، عما وصفه بإجبارهم على العمل ساعات طويلة، تتجاوز ساعات العمل المقررة وفق السياقات العسكرية، فضلاً عن قضائهم ساعات العمل تحت رحمة بيئة غير مناسبة. فيما نوه احدهم الى ان ما يدفعهم للاستمرار في الخدمة هو انعدام فرص العمل، واعتماد عوائلهم على الرواتب التي يتقاضونها، لذلك فهم باقون رغم هذه الظروف القاسية، وطبعاً بحسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG