روابط للدخول

صحيفة بغدادية: 10 آلاف موظفة خدمة إستلمن رواتب من الرعاية الإجتماعية


مع اثارة ملفات الفساد من قبل لجنة النزاهة في مجلس النواب والتي تابعتها اغلب الصحف البغدادية .. الا ان صحيفة "العالم" اشارت الى ملف نحو 10 آلاف من موظفات الخدمة مطالبات بدفع تعويضات تعد كبيرة للحكومة، كما انهن مهددات بالفصل من الوظائف، بسبب تسلمهن مبالغ بشكل غير قانوني من رواتب الرعاية الاجتماعية. وفيما يمنع القانون موظفي الدولة من ذلك فقد امهلتهم الحكومة 30 يوماً لاعادة الاموال التي تقاضوها، وهددت بفصل الموظف المستفيد من الاعانة، ما ادى الامر الى اثارة الانتباه في دائرة رعاية المرأة. وفي تصريح للصحيفة اعتبرت رئيس الدائرة ناهدة حميد، ان الاوضاع المأساوية التي تحيط بهذه الفئة حالياً تبرر مطالبتهم من الوزارات بإطفاء تلك المبالغ التي تقدر مجتمعة بنحو 6 مليارات دينار، مشيرة الى انهن من بين الشرائح الاشد فقراً ويعانين من الأمية والجهل بالقوانين.

اما فيما يتعلق بملف الفلوجة ومقترح اعتبار معركتها ابادة جماعة وما تبعها من مطالبات باخضاع رئيس الوزراء الاسبق وزعيم القائمة العراقية اياد علاوي للمحاكمة. فقد نشرت "العالم" ايضاً وعن لسان النائب والقيادي في المجلس الاعلى جلال الدين الصغير ان هناك دوافع سياسية وانتخابية وراء اثارة ملفات ذات بريق لدى جمهور معين.

في حين رأت جريدة "الاتحاد" ان فتح ملف احداث الفلوجة يبدو وكأنه محاولة لترتيب حالة جديدة من المحاصصة السياسية والطائفية، خصوصاً بعد اعتبار مجلس النواب جريمة قصف حلبجه وقمع الانتفاضة الشعبية عام 1991، اعتبارها جرائم ابادة جماعية.

هذا وتصف افتتاحية صحيفة "الدستور" فتح ملف الفلوجة بانه ضربٌ فوق الحزام بين الشركاء في العملية السياسية تتسع دائرتها وتأخذ شكلاً تجاوز المناكفات السياسية العابرة، واعتبر رئيس تحرير الصحيفة باسم الشيخ ان الامر قد يتحول الى فتح للملفات الساخنة التي احالتها الترضيات والتوافقات قبل سنوات الى الرفوف المنسية، ويبدأ نفض غبار التجاهل عنها ليس لمبدأ احقاق الحق، بل لاستخدامها أسلحة جديدة لتصفية الحسابات التي وعلى ما يبدو ان لا نهاية لها.
XS
SM
MD
LG