روابط للدخول

تحديد هوية إنتحاريَين نفذا الهجوم على مجلس محافظة صلاح الدين


صلاة على روح أحد ضحايا الهجوم على مبنى مجلس محافظة صلاح الدين

صلاة على روح أحد ضحايا الهجوم على مبنى مجلس محافظة صلاح الدين

قال مسؤول أمني في محافظة صلاح الدين ان التحقيقات التي تم إجراؤها حول الهجوم الذي إستهدف مبنى مجلس المحافظة الاسبوع الماضي، توصلت الى تحديد هوية اثنين من الانتحاريين الذين شاركوا في تنفيذ الهجوم.

وأكد مدير الامن الوطني في المحافظة العميد جاسم الجبارة ان تحليلات الـ "DNA" أشارت الى ان أحد الإنتحاريين كان معتقلاً في سجون قوات التحالف، وان الاخر كان من المطلوبين للقوات الأمنية، وقد تم التعرف على هويته دون معرفة مكان اقامته.

وعن تضارب الانباء حول عدد المهاجمين الانتحاريين، اكد الجبارة ان كاميرات مبنى مجلس المحافظة رصدت ثلاثة اشخاص فقط، وهناك شكوك بشأن وجود شخص رابع، هم من قاموا بتنفيذ عملية الاقتحام الاول، لافتاً الى ان التحقيقات لم تثبت الى الان ما اذا كان هناك مشاركون آخرون.

يذكر ان الحكومة المحلية في محافظة صلاح الدين طالبت الحكومة المركزية بصلاحيات اوسع في ادارة القوات الامنية التابعة للمحافظة وزيادة التخصيصات لتوفير معدات عسكرية، وبخلاف ذلك سوف تعلن المحافظة انشاء اقليم، كاقليم كردستان العراق، تديره الحكومة المحلية دون الرجوع الى حكومة المركز لتوفير مساحة من الرفاهية والامان.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG