روابط للدخول

صحيفة عربية: تزوير الشهادات أبرز مظاهر سلوكيات الأحزاب المتنفذة في العراق


مع موقف قوات التحالف من الاحداث الليبية، استذكر العديد من الكتاب الحرب على العراق عام 2003 مشيرين الى غياب شرعية الموقف الامريكي فيها. الا ان الكاتب حسن علي كرم وفي صحيفة "الوطن" الكويتية يعتقد ان الذين يختلفون ويصرون على ان دول التحالف لم تحصل على تفويض من الهيئة الدولية قبل شن الحملة على بغداد، ربما يتناسون امراً مهماً، وهو ان حملة اسقاط النظام الديكتاتوري كانت الجولة الاخيرة والختامية في حرب تحرير الكويت من براثن العدوان الصدامي، بحسب تعبيره، وكما هو معلوم فإن حرب تحرير الكويت بدأت وفق تفويض صادر من مجلس الامن الدولي. وللتوضيح، كما يقول الكاتب، تنبغي الاشارة الى ان صدام حسين ونظامه الجائر قد رحلا لكن تداعيات عدوانه ما زالت حتى هذه اللحظة للاسف باقية، فما زال العراق يعاني من مغبة البقاء في الفصل السابع ويحتاج للخروج من ذلك الفصل الى الاستجابة الكاملة والفورية لما تبقى من المتطلبات الدولية.

وتستعرض نسرين مراد في صحيفة "البيان" الاماراتية المشهد بين معارضة الامس وحكام اليوم في العراق لتقول عنها إنها تتجرع مر انتقاداتها السابقة للنظام السابق. ويظهر ذلك في مجالات التعذيب في السجون، وخدمات المواطنين، والإخفاقات السياسية والأمنية والاقتصادية... وغير ذلك. بل القيادة الحالية عاجزة حتى عن إكمال تشكيل الحكومة، بعد قرابة سنة على بدء تشكيلها. وتستعين مراد بالعبارة القائلة؛ إذا ما أردت انتقاد أحد، فاختر كلمات سهلة ولطيفة، فقد يأتي يوم تُضطر لابتلاع تلك الكلمات.

وتناولت صحيفة "الحياة" اللندنية ظاهرة تزوير الشهادات في العراق مشيرة الى انها تحولت إلى أبرز مظاهر سلوكيات الأحزاب المتنفذة للهيمنة على السلطة. وتنقل الصحيفة عن السياسي المستقل هاني إدريس قوله بان التغيير الذي حدث في نيسان 2003 كان مفاجئاً لجميع الأحزاب والقوى العراقية في الخارج وأن الوقت لم يكن كافياً لإعداد كوادر وسطية لإدارة دوائر الدولة، لكن الأمر انعكس سلباً عندما تحولت هذه الحالة الى باب واسع للفساد أربك الأداء الحكومي في جميع الملفات الأمنية والسياسية والاقتصادية وحتى الاجتماعية. هذا وتضيف الحياة بان الوثائق الدراسية الصادرة من إيران التي كانت منفى لعشرات الآلاف من المعارضين العراقيين وعلى مدى عشرات السنوات، تشكل تلك الوثائق الجزء الأعظم من مشكلة الشهادات المزورة.
XS
SM
MD
LG