روابط للدخول

إعتصام جامعي يطالب بتوفير الحماية للكوادر العلمية العراقية


نظم اساتذة الجامعة المستنصرية وطلبتها اعتصاما لمطالبة بتوفير الحماية للكوادر العلمية العراقية ويأتي هذا الاعتصام على خلفية اغتيال اثنين من اساتذة الجامعة في غضون الاسبوعين الماضيين

في غضون اسبوعين خسرت الجامعة المستنصرية في بغداد اثنين من افضل باحثيها في المجال الطبي هما عميد كلية الطب الاستاذ الدكتور محمد حسن العلوان والباحث في مركز بحوث السرطان الاستاذ الدكتور زيد عبد المنعم علي اللذين اغتيلا في بغداد، لينضما الى سجل طويل من الكفاءات العلمية العراقية التي طالتها يد الارهاب على مدى السنوات السبع الماضية.

ويشير التدريسي عادل الميالي الى اساتذة الجامعة وطلبتها حوّلوا حفلاً تأبينيا أقيم للباحثين الراحلين الى اعتصام لتجديد المطالبة بتوفير الحماية اللازمة للكوادر العلمية في العراق.

من جهته يقول معاون عميد كلية الطب بالجامعة د.غالب الشريفي ان الدعوة لحماية الكفاءات العلمية هي دعوة لحماية المستقبل العراقي .
ويشير الشريفي في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الاستهداف المنظم للكوادر العلمية العراقية يهدف الى اعاقة عملية البناء في العراق من خلال ضرب الامن والاستقرار فيه، منوهاً بالسيرة العلمية والادارية المتميزة لعميد الكلية الراحل .

ويؤكد مدير قسم الاعلام في الجامعة المستنصرية عامر العامري ان محاولة الارهابيين الدائمة لاعاقة عملية البناء في الجامعة لن تنجح في تحقيق غاياتها.
ويتهم العامري من سمّاها بـ"الفئات المسلحة المصدرة الى العراق من الخارج" بالوقوف وراء جريمة اغتيال الباحثين الراحلين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG