روابط للدخول

مشاريع لفك الاختناقات عن الكهرباء الوطنية في نينوى


خطط ومشاريع مختلفة تنوي مديرية كهرباء محافظة نينوى تنفيذها لزيادة ساعات الكهرباء الوطنية.

وكانت ساعات تزويد المواطنين بالكهرباء الوطنية تقلصت خلال هذه الايام لتصل الى اربع ساعات فقط في اليوم الواحد.

مدير توزيع كهرباء نينوى المهندس احمد امجد اوضح الخطط والمشاريع التي تتخذها المديرية بقوله "معدل الحمل المجهز للمحافظة هو 510 ميغاواط حاليا وهو ليس بيد المحافظة او مديرية الكهرباء، أي ان ساعات القطع اليومية تتراوح ما بين 16و17 ساعة يوميا. وتقوم مديرتنا بعدد من المشاريع الهادفة الى فك الاختناقات عن الشبكة الكهربائية وتحسين الطاقة منها، تشغيل 6 محطات كهربائية و60 مغذيا ونصب الف محولة كهربائية منذ منتصف عام 2010 ولحد الان هذا بالاضافة الى مشروع انارة كافة شوارع مدينة الموصل باعمدة حديثة، وعلى العموم فان مشاريع عام 2009 منجزة بالكامل وان نسبا متقدمة من مشاريع عام 2011 قد انجزت ايضا".


وشكك مواطنون في الموصل التقتهم اذاعة العراق الحر في وعود المسوؤلين بتحسين الكهرباء الوطنية، لأن معظم هذه الوعود تلت التظاهرات الجماهيرية الاخيرة، مطالبين بسرعة حل هذه الازمة التي تفاقمت واثرت سلبا على حياتهم اليومية.

احدهم قال "منذ سنين ونحن نسمع عن تحسين الكهرباء لكن دون جدوى. نحن نسال المسوؤلين اين وعودكم بحل المشكلة؟ واين تذهب الاموال؟، نريد حلا للمشكلة والحل ليس بالامر الصعب خاصة وان العراق بلد نفطي. فلماذا لا يلجا المسوؤلون الى البحث عن بدائل للطاقة اسوة بدول العالم الاخرى" .


واوضح محافظ نينوى اثيل النجيفي "ان مشاريع الاستثمار في محافظة نينوى يمكنها ان تحل جانبا من مشكلة الكهرباء بعد ان فسحت الحكومة الاتحادية المجال أمام المحافظات لمعالجة المشكلة من خلال مشاريع الاستثمار ولمدة 3 سنوات، على ان تستقطع مبالغها من مشاريع تنمية الاقاليم، لذا نحن الان بصدد التعاقد مع شركات تعمل في هذا المجال"، موضحا "ان هذا المشروع لا يحل المشكلة بالكامل لكنه سيساعد على زيادة ساعات الكهرباء الوطنية في المحافظة" .

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG