روابط للدخول

تطور ملحوظ لنظام طب الاسرة في الموصل


حققت الرعاية الصحية الشاملة المقدمة لافراد المجتمع ضمن نظام طب الاسرة المعمول به في عدد من المراكز الصحية بمدينة الموصل واطرافها حققت نتائج ايجابية ملموسة.

وبهدف تطوير هذا النوع من النشاط الطبي الذي دخل العراق حديثا اقامت دائرة صحة نينوى دورات تاهيلية للاطباء الممارسين.

وتحدث الدكتور محمد اسماعيل خليل مدير شعبة طب الاسرة في دائرة صحة نينوى عن مراكز طب الاسرة قائلا " الهدف من هذه المراكز عو تقليل الزخم الحاصل على المستشفيات الكبرى، وصعوبة وصول المراجعين اليها من مختلف المناطق بسب ازدحامات الشوارع، وتوفير رعاية صحية شاملة من قبل طبيب مختص لكافة افراد العائلة، مع امكانية احالة الحالات المرضية المستعصية فقط الى المستشقيات الاختصاصية، اذا عجز المركز عن معالجتها . وبدا طب الاسرة في نينوى عام 2006 بمركز واحد والان لدينا 10 مراكز صحية بطب الاسرة تقدم خدماتها الى العوائل في مركز مدينة الموصل والنواحي التابعة لها" .

ويقدم مركز القدس لطب الاسرة في الموصل للعديد من العوائل وبمستوى جيد مكنها من التعامل حتى مع الامراض المزمنة والمعدية، كما قال اختصاصي طب الاسرة في المركز الدكتور نزار بدران "هناك اطباء اختصاصيين ممارسين على درجة من الكفاءة في المركز بعد ان شاركوا في دورات تاهيلية بطب الاسرة والمجتمع مكنتهم من تقديم خدمات طبية متقدمة وافضل من الاطباء الاعتياديين، وهم على استعداد للتعامل حتى مع الامراض المزمنة والمعدية مثل امراض القلب والسكر والشرايين وغيرها وحقق ذلك نتائج ملموسة"، موضحا "انه على الرغم من ظروف العراق الحالية الصعبة الا ان البلاد مسيطرة على جميع الامراض المعدية بسبب هذه القدرات الطبية المتميزة" .

وعلى الرغم من الخدمات الطبية والعلاجية الت توفرها المراكز الصحية لطب الاسرة في الموصل إلاّ انها مازالت بحاجة الى المزيد لتكون خدماتها متكاملة كما قال احد المرضى المراجعين لمركز القدس الصحي لطب الاسرة: "الخدمات لاباس بها في هذه المراكز الا انها بحاجة الى المزيد من الرعاية الشاملة لكل العوائل في المنطقة وتوفير الادوية واجهزة الاشعة والفحص والسونار وغير ذلك".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG