روابط للدخول

لجان لحسم ملف المعتقلين العراقيين في السعودية ودول أخرى


بدأت لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب يوم الاربعاء الماضي مناقشة الخطوة الاولى لتقصي الحقائق عن واقع المعتقلين العراقيين في سجون الكويت والسعودية وإيران اضافة الى السجون العراقية.

واوضحت عضوة اللجنة أشواق الجاف لاذاعة العراق الحر انه سيتم تقسيم اعضاء اللجنة الى فرق عدة تهتم كل منها بملف يخص دولة معينة، مشيرة الى عزم اللجنة على انهاء هذا الملف باسرع وقت ممكن.

واضافت اشواق الجاف أن اللجنة لا تمتلك اي اعداد دقيقة للمعتقلين في الدول المذكورة وان ما تمتلكه من معلومات هي تلك التي زودها بها رئاسة مجلس النواب عن المعتقلين في السعودية، لافتة الى ان اللجنة بصدد تقصي الاعداد الحقيقية للمعتقلين في الكويت وايران وذلك بالتعاون مع لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان، ووزارة الخارجية العراقية اضافة الى سفراء العراق في الدول المعنية لانهاء هذا الملف.

واكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب رافع عبد الجبار انه تم تشكيل لجنة لحسم ملف المعتقلين في السعودية، موضحا جدية العراق في حسم ملف المعتقلين في الكويت خلال هذا العام، لافتا الى عدم تداول ملف المعتقلين في ايران حتى هذه اللحظة خاصة وان لدى العراق اسرى هناك منذ الحرب العراقية الايرانية.

واشار عبد الجبار الى ان الملفين الساخنين في الوقت الحالي هما السعودي والكويتي وذلك لصدور حكم الاعدام على 40 عراقيا في السعودية بتهمة التهريب وعبور حدودها بطرق غير شرعية ولاشتراط الكويت حسم ملف المعتقلين بالتزامن مع ملف المفقودين الكويتيين في العراق لخروج الاخير من احكام الفصل السابع.

واعتبر رئيس جمعية حقوق الانسان والديمقراطية حسن شعبان تحرك البرلمان في هذا الجانب ايجابيا شريطة ان يكون منظما ومدروسا بما ينسجم مع مبادئ حقوق الانسان، مشيرا الى اهمية تفعيل المفوضية العليا لحقوق الانسان من قبل البرلمان خاصة وان قانونها اصبح نافذا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG