روابط للدخول

شكوك حول تأخر اعلان نتائج التحقيقات في اعمال عنف في الموصل


معتز ويسي احد ضحايا اعمال العنف في الموصل

معتز ويسي احد ضحايا اعمال العنف في الموصل

أثار تاخر الاعلان عن نتائج التحقيق في اعمال عنف رافقت تظاهرات يوم الجمعة الخامس والعشرين من شهر شباط الماضي في الموصل، التي خلفت قتلى وجرحى اثار شكوك عدد من اعضاء مجلس محافظة نينوى.

عضو المجلس يحيى عبد محجوب اعتبر ما يجري تسويفا لحساب اطراف سياسية محددة، وقال: "ثمة شكوك ومخاوف من تسويف نتائج التحقيق كحال بقية التحقيقات السابقة في نينوى كتفجيرات الزنجيلي او استهداف المسيحين او قتل الاف من ابناء نينوى عن طريق الاغتيال والسيارات المفخخة والعبوات الناسفة وغيرها. ونحن نستغرب صمت المسؤولين عن ذلك، ويفترض بمجلس المحافظة تشكيل لجان لمتابعة سير التحقيقات. وانا اعتقد ان هناك صفقات سياسية بين الاطراف حول هذه التحقيقات من اجل تحقيق مكاسب سياسية وحزبية على حساب المواطنين".

وقد شكلت عدة لجان للتحقيق في اعمال العنف التي رافقت تظاهرات 25 شباط الماضي في الموصل. محافظ نينوى اثيل النجيفي قال بهذا الخصوص: "شكلت عدة لجان: من المحافظة ومن القيادات الامنية في نينوى، وايضا في البرلمان العراقي للتحقيق في احداث التظاهرات الا ان عمل هذه اللجان لم يكتمل بعد، والتحقيقات جارية في المحافظة وقد اعتقلنا عددا من تسببوا في احداث الشغب لكن لحد الان لم يتم تحديد الفاعلين" .

لقد خلفت اعمال العنف قتلى وجرحى فضلا عن حرق وتخريب مبنى محافظة نينوى. وقد طالب ذوو الضحايا بسرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة ضمانا لمصداقية الحكومة كما قال والد احد القتلى معتز موفق ويسي: "وعدونا باجراء اكثر من تحقيق الا اننا كنا بعيدين عن هذه التحقيقات، ولم نمثل فيها، بل رفضت اللجان شهادة احد اصدقاء ابني الشهيد، الذي كان يرافقه اثناء التظاهرة. والموضوع اصبح خاصا بين الشعب والحكومة التي عليها سرعة اعلان نتائج التحقيق، اذ يتوقف على ذلك مصداقية الحكومة وشفافيتها في التعامل مع مثل هذه الاحداث الكبيرة، خاصة وان التظاهرة شهدت حضورا لقوات امنية ومتظاهرين فقط ولم تكن هناك أي جماعات ارهابية، وللاسف فان الشهيد العراقي لم ياخذ حقه وهناك استهانة بالدم العراقي ودليل ذلك اين هي نتائج تحقيقات تفجيرات الزنجيلي مثلا او جسر الائمة في بغداد؟ اين جهد الحكومة في اثبات وجود جناة يستحقون العقاب؟"

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG