روابط للدخول

من المعروف أن العديد من الفنانين والرياضيين العراقيين ولدوا من رحم أزقة وأحياء المناطق الشعبية، خاصة الفقيرة منها.

وكانت المعاناة الحياتية بكل آلامها دافعا لخلق حس فني لدى هؤلاء، ورحلة حلقة "أجيال" هذا الاسبوع ستكون الى منطقة الزعفرانية ببغداد، وبالتحديد منتدى شباب ورياضة الزعفرانية، الذي تمكن من استقطاب عدد كبير من الشباب الموهوبين في مجالات عدة بينها الفن.

وعلى الرغم من ان الزعفرانية من المناطق الشعبية لكن البعض من شبابها وجد دعما من قبل العائلة او الأصدقاء، وإسنادا من قبل العاملين في المنتدى الشبابي.

فمنهم من برع في مجال التمثيل والإخراج والغناء ومنهم الفنان إبراهيم القنوع، والشاب وعد رافد، الذي يطمح أن يصبح مغنيا مشهورا، وكذلك الشاب عبد الستار سعد الذي حصل على المركز الثالث في مسابقة اختيار الأصوات الشابة.

مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد ليلى أحمد، أعدت تحقيقا حول المواهب الشبابية في المناطق الشعبية، والتقت أولا بالفنان الموسيقي طاهر صبيح المشرف على منتدى شباب الزعفرانية والذي يقوم برعاية عدد من المواهب الفنية الشابة التي يتوقع لها مستقبل زاهر في مجال الغناء، لاسيما وان اغلب هؤلاء يتذوق الفن العراقي الأصيل.

واكد صبيح ان الإبداع غالبا ما يظهر في المناطق الشعبية وهذا ما وجده في الزعفرانية. فهناك إقبال كبير على منتداها الشبابي ورغبة كبيرة باتجاه الفنون.

ابراهيم القنوع احد الفنانين الشباب المتميزين في مجال التمثيل والإخراج المسرحي والغناء يقوم بمهام التدريب على المسرح في منتدى شباب الزعفرانية.

ويتولى القنوع تدريب الشباب ممن يمتلكون موهبة فنية. وعلى الرغم من تميز نشاطات المنتدى الفنية الا انه يعاني من قلة المستلزمات الفنية من آلات موسيقية وغيرها.

ولم تتوقف موهبة ابراهيم القنوع عند حدود المسرح بل أنه يمتلك صوتا جميلا وظفه للاغاني العراقية الأصيلة.

من الأصوات الشبابية الجميلة التي يحتضنها منتدى شباب الزعفرانية وعد رافد الذي يبلغ من العمر 20 عاما. يتدرب وعد على أداء الأغاني في المنتدى ويطمح ان يصبح مطربا يشار له بالبنان كما يجيد أداء الأغاني التراثية متأثرا بأصوات عراقية أصيلة منهم المطرب ناظم الغزالي.

ويجيد وعد رافد أداء الأغاني الوطنية والتي يتدرب عليها في المنتدى ويشارك بها في المسابقات والمناسبات الأخرى، وكثيرا ما يبحث عن الأغاني الوطنية الجديدة.

عبد الستار سعد شاب آخر من منطقة الزعفرانية ظهرت موهبة الغناء لديه في وقت مبكر وشارك في برنامج لاختيار الأصوات الجميلة فكان نصيبه المركز الثالث.

يعشق عبد الستار الطرب العراقي الأصيل ويحب الاستماع الى قحطان العطار وحسين نعمة وغيرهما من المطربين الكبار. لم يلق صعوبة او مقيدات لاختيار طريق الفن بل ان عائلته كانت من أكبر الداعمين له. وتستهويه كثيرا اغنية "على شواطي دجلة مر" يدندن بها ويغنيها في المناسبات.

ويفتخر مدير منتدى شباب الزعفرانية سمير خليل بمنتداه الذي يستقطب أعدادا كبيرة من الشباب الذين يمتلكون مواهب متنوعة، حتى أصبحت بناية المنتدى غير قادرة على استيعابهم ما دعا وزارة الرياضة والشباب ان تقرر إعادة تأهيله وجعله منتدى نموذجيا يستقطب ويستوعب الشباب.

واشار سمير خليل الى الإقبال الكبير للشابات على المنتدى الذي تشكلت فيه فرق رياضية نسوية مختلفة.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG