روابط للدخول

قراءة في صحف كردية


كتبت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة ان الاجتماع الذي عقد الاثنين بين حزبي السلطة وحركة التغيير في اربيل قد توصل الى قرار باعتقال مطلقي النار على المتظاهرين، وهو واحد من مطالب المتظاهرين الانية، وان من المقرر تنفيذ ذلك قريبا.

واضافت الصحيفة ان الاجتماع لم يحقق اتفاقا على جميع النقاط المطروحة لذلك فان قرارا اتخذ بعقد اجتماع آخر يسبق توسيع دائرة الاجتماعات لتشمل حزبي المعارضة الاخرين: الاتحاد الاسلامي، والجماعة الاسلامية.

وذكرت الصحيفة ان السفير الامريكي في بغداد جيمس جيفري حذر الزعيمين طالباني وبارزاني من مغبة استخدام السلاح ضد المتظاهرين.

وتناولت الصحيفة منع تظاهرة طلابية في ناحية دينارته التابعة لقضاء عقرة. واضافت الصحيفة انها ليست المرة الاولى التي يجري فيها منع التظاهر في المناطق التابعة لادارة اربيل السابقة. ونقلت الصحيفة عن مصدر في الناحية ان الطلبة المتظاهرين كانوا يهدفون الى الذهاب الى رئاسة البلدية والمطالبة بالكشف عن توزيع الاراضي في الناحية في حين نفى مدير الناحية فؤاد ميكائيل للصحيفة هذه الاخبار جملة وتفصيلا.

وكتبت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان مسعود بارزاني رئيس الاقليم وصف زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى اربيل بالحدث التأريخي وبالقرار الشجاع.

واضاف بارزاني ان هذه الزيارة تصنع جسرا محكما بين اقليم كردستان وتركيا مشيدا بالتطورات الايجابية التي تشهدها تركيا في عهد اردوغان. وقد شارك اردوغان في مراسم افتتاح مطار اربيل الدولي والقنصلية التركية في المدينة.

ونقلت الصحيفة عن عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي احمد بيره قوله انه بالرغم من تحديد موعد انتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان فان المكتب السياسي لحزبه وللحزب الديمقراطي الكردستاني لم يتخذا بعد قرارا بخصوص كيفية المشاركة فيها.
واضاف بيره ان هناك ضرورة لان يبحث رئيس الاقليم مع الاحزاب السياسية الكردستانية كيفية المشاركة، مشيرا الى ان الاتفاق الاستراتيجي بين حزبه والحزب الديمقراطي الكردستاني يقضي بالتشاور بين الطرفين وان كل الاحتمالات مفتوحة في كيفية المشاركة بما يخدم المصالح العامة للشعب.

وكتبت صحيفة كوردستاني نوى اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ان العمل قد بدأ في حفر ابار نفطية في ناحية خليفان باربيل. واضافت الصحيفة ان شركة هنغارية كانت قد عملت خلال السنتين السابقتين على اجراء المسح الجيولوجي في المنطقة وان نتائج المسح كشفت ان المنطقة تضم حقلا نفطيا صالحا للاستخراج.

ونقلت الصحيفة عن مدير ناحية خليفان قوله ان الشركة وقعت عقدا مع حكومة الاقليم من اجل القيام بحفر ابار نفطية في المنطقة، وانها قد شرعت في عمليات الحفر منذ الخامس عشر من هذا الشهر، واضاف ان الشركة ستعمل في الحقل على مدى 25 سنة وانها تقوم بعمليات حفر أخرى في حقل قرب قضاء عقرة ايضا.
XS
SM
MD
LG