روابط للدخول

نائب: تقديم أسماء المرشحين لتولي الوزارات الأمنية والتخطيط


المالكي بانتظار ملء الفراغات الوزارية

المالكي بانتظار ملء الفراغات الوزارية

قدم رئيس الوزراء نوري المالكي اسماء المرشحين لشغل حقائب وزارات الداخلية والدفاع والتخطيط الى مجلس النواب، للتصويت عليهم ومنحهم الثقة لتولي مناصبهم ..

وقال النائب عن التحالف الوطني العراقي علي شلاه لاذاعة العراق الحر انه من المؤمل ان يجري التصويت على المرشحين نهاية الاسبوع الحالي بعد تعميم سيرهم الذاتية من قبل لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب، متوقعاً ان يقدم مرشح وزارة الامن الوطني مع مرشح رئيس جهاز المخابرات في الاسابيع المقبلة.

وتضم اسماء المرشحين ابراهيم محمد اللامي لوزارة الداخلية، وخالد متعب العبيدي لوزارة الدفاع، وعلي يوسف عبد النبي لوزارة التخطيط. وفيما تم تقديم الاسماء أعلن ائتلاف العراقية سحب مرشحها خالد العبيدي بذريعة عدم حصوله على التوافق، وعلق الشلاه على الامر قائلاً ان مرشح العراقية لوزارة الدفاع ارسل من قبل القائمة نفسها، وان الاعتراض جاء من قبل ما تبقى من اعضاء قلائل داخل العراقية بزعامة اياد علاوي على العبيدي بوصفه مرشحاً من قبل اسامة النجيفي، مبيناً ان المالكي اعتمد توافق زعماء الكتل في العراقية وهم اسامة النجيفي وصالح المطلك الذين م ازالا يتمسكان بالعبيدي كمرشح لحقيبة الدفاع، موضحاً ان المشكلة لا تزال داخل العراقية نفسها.

من جهته قال النائب عن العراقية حامد المطلك انه لم يتم حتى الان قبول ترشيح العبيدي لحقيبة الدفاع او سحبه بشكل نهائي، كونه لم يحظَ بقبول بعض الاعضاء في القائمة، مبينا انه لم يتم الاتفاق بين الكتل السياسية على اسماء المرشحين للحقائب الوزارية الثلاث.

ويقول المحلل السياسي عباس الياسري ان المالكي اراد ان يضع جميع الكتل السياسية امام الامر الواقع، بعد ان طالت مهلة تسمية مرشحي الوزارات الامنية مع وزارة التخطيط لعدم التوافق، متوقعاً ان يقدم المالكي قائمة اخرى باسماء المرشحين للوزارات الامنية بما فيها الامن الوطني لتنال توافق جميع الكتل السياسية بعد خطوة جس النبض التي اعتمدها، على حد قوله.

يذكر ان المالكي يشغل حقائب وزارات الدفاع والداخلية والامن الوطني بالوكالة منذ الاعلان عن تشكيل الحكومة غير المكتملة في 21 من شهر كانون الاول الماضي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG