روابط للدخول

وزارة التربية تعيّن مركزياً 320 مدرساً ومعلماً في محافظة كربلاء


مقر نقابة المعلمين في كربلاء

مقر نقابة المعلمين في كربلاء

أعلنت نقابة المعلمين بكربلاء انسحابها من اللجنة المحلية الخاصة بتوزيع حصة المدينة من التخصيصات الوظيفية لوزارة التربية.

وعلّل نقيب المعلمين خالد مرعي حسن الإنسحاب بأسباب قال إنها تتعلق بتدخل الوزارة بتوزيع التعيينات على مناطق المحافظة، مبيناً أن الوزارة عيّنت بشكل مركزي حصة كل منطقة بكربلاء من هذه التعيينات، واعتبر هذا الأمر بأنه غير صحيح.
وانتقد حسن في حديث لإذاعة العراق الحر آلية توزيع الدرجات الوظيفية الخاصة بوزارة التربية والتي تقوم على اساس القرعة، وقال إن الطريقة المثلى لتوزيع الدرجات الوظيفية بين الخريجين هي اعتماد المعدلات للمفاضلة بينهم.

وكان العشرات من الخريجين تظاهروا في كربلاء الشهر الماضي مطالبين بتوفير فرص عمل لهم، وخاصة أن معظم الخريجين يضطرون لمزاولة أعمال لا تمت لاختصاصتهم بصلة، وقال أحدهم وقتها إن "من الظلم أن يتقاضى مسؤولو الدولة مرتبات مرتفعة جدا فيما الخريجين ينتشرون في الشوارع ولا يحصلون على وظائف مناسبة".

أحد الخريجين يدعى ذو الفقار قاسم عباس تخرج من معهد إعداد المعلمين قبل خمس سنوات، ولم يتعين في إحدى المدارس لحد الآن، قال إنه "تقدم بطلبات للحصول على وظيفة لعدد من الدوائر طوال السنوات الماضية ولكن دون جدوى، ودون أن يحصل على جواب".
وبعد يأسه من الحصول على وظيفة في وزاة التربية اضطر ذو الفقار للعمل كسائق تكسي وهو يعتقد أنه افضل حالاً من كثير من الخريجين.
خريج آخر قال إنه "أصيب باليأس لكثرة مراجعاته لدوائر وزارة التربية بحثاً عن التعيين، وهو يؤكد أن عدم حصوله على وظيفة مناسبة تلبي طموحه بات يؤثر سلباً على حياته".

وكانت وزارة التربية اعلنت في وقت سابق عن توفر نحو 10000 درجة وظيفية في عموم العراق، خصص منها 320 درجة وظيفية لكربلاء، فيما أفاد مسؤولون بمديرية التربية في المدينة أن حاجة المحافظة من المدرسين والمعلمين للعام الحالي بلغت 1150 درجة وظيفية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG