روابط للدخول

ندوة علمية في الموصل تناقش أسباب تزايد حالات العقم


جانب من الندوة

جانب من الندوة

ناقش أطباء إخصائيون في ندوة علمية عقدتها كلية الطب بجامعة الموصل الأسباب التي تقف وراء تزايد نسب الاصابة بامراض العقم في محافظة نينوى.

وتقول رئيسة قسم النسائية في كلية الطب الدكتورة يسرى طاهر الحيالي
ان 25 % من العائلات التي تراجع المستشفيات المتخصصة ومراكز العقم هي مصابة فعلاً بامراض العقم، وتشير الى ان الاسباب عديدة اغلبها نفسية واجتماعية، منها الظروف الحالية في المدينة كاعمال العنف والخوف والقلق، وبخاصة لدى النساء، فضلاً عن السمنة وعدم ممارسة الرياضة وتاخر سن الزواج عند الفتيات وغير ذلك، وقالت ان الأطباء ينصحون بتشجيع الزواج المبكر وممارسة الرياضة وتوعية المجتمع من اجل الحد من العقم.

وتشير اخصائية امراض العقم الدكتورة مها عبد الجبار النعيمي الى ان المسببات الاجتماعية لامراض العقم تترك اثاراً سيئة على نفسية المراة المصابة بالعقم، وقد تجعل منها عضوا غير مفيدا في المجتمع، وتضيف:
"للعقم ابعاد اجتماعية واثار خطيرة على نفسية المراة العقيمة وخاصة في مجتمعنا الشرقي الذي يضع اللوم عليها دائما، ومن هذه الاثار احساسها بالنقص وعدم الثقة بالنفس، ويمكن معالجة ذلك بتوعية وتثقيف المجتمع بكيفية التعامل مع هذه المراة وايضا عن طريق مراكز علاج الخصوبة واطفال الانابيب".

ويذكر اخصائي طب المجتمع الدكتور فراس اسماعيل ان الامراض المنتقلة عن طريق الجنس تسبب هي الاخرى حالات من العقم، ما يستلزم إتخاذ اجراءات وقائية، واضاف:
"هناك 30 عاملاً بكتيرياً وطفيلياً وفايروسياً مسبب لهذه الامراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، منها مرض السيلان والسفلس والجرب والتقمل وغيرها، وهي بدورها تؤدي الى الاصابة بالعقم ويمكن تجنب مثل هذه الامراض عن طريق عدم الاتصال الجنسي الا مع الشريك، الزوج او الزوجة، وايضا الإسراع في مراجعة المؤسسات الصحية عند الاصابة بهذه الامراض".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG