روابط للدخول

ناقشت نشاطات نسويات في ندوة موسعة بأربيل مشروع الخط الساخن، او خط المساعدة الذي يقدم الدعم القانوني للمرأة في حال تعرضها للعنف في المجتمع.

المشروع الذي تنفذه منذ اشهر منظمة تمكين المرأة بدعم من منظمة LOKK الدانماركية، يساعد المرأة على عدم ترك زوجها او منزلها، بل عليها طلب المساعدة القانونية والنفسية والاجتماعية والصحية من خلال الاتصال بمجموعة ارقام هواتف مخصصة لهذا الغرض.

مديرة منظمة تمكين المرأة في كردستان العراق سوزان عارف قالت ان المشروع يأتي لتقديم المساعدة القانونية للنساء المعنفات او اللواتي يتعرضن للمشاكل، وأضافت:
"العديد من النساء ليس بإمكانهن الوقوف بوجه المشاكل لعدم وجود الخبرة والوعي لديهن، وفي اغلب الاحيان تصل المرأة الى اتخاذ قرار بانهاء حياتها، ومن خلال هذا الخط يمكن ان نقوم بالتوعية وتقديم الخدمات القانونية للحصول على حقوقها".

وقالت عارف ان نقاشات الندوة شارك فيها عدد من المخصتين الاجانب، من منظمة لوك الدانماركية، ومركز مساواة المرأة في الدنمارك، وقاموا بزيارات لمتابعة مراحل تنفيذ المشروع وبناء قدرات وقابليات الكادر الذي يعمل فيه، فضلاً عن إجراء مقابلات مع ضحايا العنف وحل مشاكلهن.

من جهتها تؤكد مديرة معهد المرأة القيادية في بغداد سندس عباس على اهمية هذا المشروع في التخفيف من معاناة المرأة المعنفة في العراق، داعية وسائل الاعلام الترويج له خدمة للمرأة العراقية.

وشددت الناشطة هدى زنكنة على اهمية المشروع في ظل وجود العنف داخل الأسر، وبوجود هذا الخط تستطيع المرأة في الاتصال بالجهات المعنية دون ان تضطر الى اللجوء الى اماكن ربما تلحق الضرر بها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG