روابط للدخول

في يوم المسرح العالمي...البصرة بلا مسرح


البصرة:مشهد من مسرحية لو نطق الحمار

البصرة:مشهد من مسرحية لو نطق الحمار

يحيي العالم في السابع والعشرين من اذار من كل عام يوم المسرح العالمي ايماناً بالدور الكبير الذي يقوم به المسرح في رقي المجتمعات والشعوب.

وفي سنوات سابقة كانت البصرة تحتفي بهذا اليوم الا انه في هذا العام انحصر الاحتفال على كلية الفنون الجميلة اما فنانو المدينة فقد رثوا ايام مسرحهم.

الشاعر والمسرحي كاظم الحجاج يقول ان هذا الفن العظيم الذي تحتفل به البشرية يمثل يوما من ايام الحضارة الانسانية واستدرك قائلا: انه للأسف الشديد لم نحتفل به كما يجب.

وقال معاون مدير دائرة السينما والمسرح بالبصرة سعد اليابس ان عدم استذكار يوم المسرح العالمي بالبصرة يكمن في عدم وجود بنية تحتية للمسرح في البصرة وهو ما يؤسف له.

اما مدير مسرح الفنون الشعبية بالبصرة رشيد الدوسري فاشار الى ان الحكومة المحلية لم تدعم المسرح، ووصف يوم المسرح العالمي بأنه ذكرى حزينة لما آل اليه وضع المسرح بالبصرة.

الفنانة المسرحية سحر البصري اشارت الى ان هناك بعض الجهات التي تمنع الفنان من ممارسة مهنته دون ان تشير الى تلك الجهات، واضافت ان المسرح مهمش ويفتقر الى العنصر النسوي، وتمنت أن يعود الحياة الى المسرح بقوة وشددت القول: اذا صرخ المسرح سكتت المدافع.

مدرب فرقة البصرة جبار عبود بلال يقول انه اكتفى بالاحتفال بيوم المسرح في داره مع عياله لانه وعلى حد قوله يعرف ان البصرة لا تحتفل بمثل هكذا يوم.
واخيراً قال الفنان المسرحي فاضل صالح ان ابسط ما تقوم به المؤسسة الثقافية بالبصرة هو تكريم الفنانين الذين غابوا عنا والذين ضحوا من أجل المسرح ولكن (والقول لصالح) لا أحد يقوم بذلك.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG