روابط للدخول

جريدة المدى: الصراع بين الكتل السياسية وصل إلى مراحل مقلقة


عرضت صحيفة المشرق على صدر صفحتها الاولى ما كشفت عنه وزارة التخطيط من ان هناك اكثر من 3 ملايين و500 ألف فرصة عمل ستوفرها الخطة الخمسية للأعوام 2010-2014 من خلال تفعيل دور القطاع الخاص.

في حين نقلت جريدة الصباح عن وكالات انباء تصريحات وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي بان الأوضاع والتظاهرات التي تشهدها سوريا لا تستوجب إجلاء العراقيين المقيمين هناك حالياً، كما حدث في ليبيا ومصر واليمن.
أما في الشأن السياسي فقد نشرت المدى أن الخلاف والصراع بين الكتل السياسية وصل إلى مراحل مقلقة، وبدأ سياسيون بارزون يعلنون صراحة عن بداية نهاية شراكة الحكومة. ونقلت مصادر للصحيفة ان المشهد السياسي يتهيأ للفرقاء للانفتاح على احتمالات مجهولة.

وكشفت المصار للمدى ايضاً عن ان خلفية هذه التحولات الطارئة على نشاط وتكتيك فرقاء سياسيين، هي الاحتجاجات الشعبية على الفساد، التي كانت بمثابة صيد سمين للبعض، شجعتهم على ركوبها لتغيير لائحة التحالفات السياسية. ومن بين التحركات السياسية التي جاءت في توقيتات غريبة، ترك إياد علاوي منصب رئيس مجلس السياسات، وزيارته لزعيم التيار الصدري في النجف، اضافة الى اللهجة الحادة التي يتبعها الصدريون مع دولة القانون، وآخرها الهجوم العنيف على الحكومة على خلفية المصالحة مع فصائل مسلحة، بحسب الصحيفة.
وخصصت عدد من الصحف عناوينها للزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى العراق يوم الاثنين.

وكانت الدبلوماسية العراقية محط انتقاد الكاتب قيس قاسم العجرش في جريدة الاتحاد، الذي اشار ً الى ان الموقف العراقي (شبه الرسمي) مما حصل في البحرين كان رقياً في التعامل المدني تجاه حدث إنساني لا يمكن السكوت عنه، واتخاذ موقف المتفرج منه، ولكن الأسلم والأوضح في ترسيخ الفكرة العامة عن عراق ما بعد التغيير. واعرب الكاتب عن اعتقاده في أن يكون هذا الموقف من الوضوح بأن يتم إظهاره تجاه كل الحالات المماثلة في البحرين أو غيرها. ويضيف العجرش انه كان من الأتكيت السياسي والحصافة في التعامل مع الدول أن يرد العراق ولو بشكل رمزي وبشيء من التعاطف أكثر من الكلمات الخافتة، تجاه ما حصل من كارثة في زلزال اليابان. ليعتبر الكاتب ان المشكلة في الموقف العراقي هي العشوائية، وغياب الحد الأدنى من اللباقة السياسية التي يجب أن تكون حاضرة دوماً.
XS
SM
MD
LG