روابط للدخول

التحسن الامني الذي تشهده البلاد حاليا زاد من فرص اقبال الفتيات على العمل في وسائل الاعلام المختلفة، لاسيما في ظل هذا العدد الكبير من الفضائيات والصحف والمحطات الاذاعية.

إلاّ ان ما تواجهه الصحفية يعد هما يوميا تواجهه معظم العاملات، ويتمثل هذا الهم في التقليل من دورها وعدم افساح المجال امامها لتتبوأ من تستحق من مواقع في المؤسسة الاعلامية.

وتقول الصحفية عدوية الهلالي بهذا الخصوص ان ما تواجهه الصحفيات العراقيات هو التسلط الذكوري، وتذهب الى أبعد من ذلك وتتهم الصحفي الرجل بمحاولة الاستئثار لا بالافكار فسحب وانما بالمناصب ايضا.

ودعت الصحفية الشابة صابرين كاظم المؤسسات الاعلامية الى مزيد من الاهتمام بالفتاة الصحفية وعدم جعلها مجرد وجه جميل يطل على الجمهور، والى نبذ اسلوب التمييز بين الصحفيات والصحفيين في المؤسسات الاعلامية وان يكون التقييم على اساس الكفاءة.

وتتهم الصحفية سعاد البياتي مؤسسة الصباح التي تعمل فيها بالتعمد في تغييب دور الصحفيات على الرغم من ادائهن المتميز ووجودهن المستمر في ميدان الاحداث.

وتؤكد البياتي ان جريدة الصباح تصدر يوميا ولديها تسعة ملاحق لكن ادارة الجريدة لم تعط الفرصة لأي صحفية بتولي أي منصب اداري حتى ولو مسؤولية قسم أو ملحق، مشيرة الى ان الصحفيات أعلّن عن مطالبهن خلال الاعتصام الذي قام به عدد من صحفيي الجريدة الاسبوع الماضي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG