روابط للدخول

تظاهرات نينوى تحفز على إتخاذ إجراءات سريعة لتحسين الخدمات


متظاهرون في الموصل

متظاهرون في الموصل

قال محافظ نينوى اثيل النجيفي ان الإحتجاجات الجماهيرية التي شهدتها مدينة الموصل في الايام الماضية، كان لها تأثير إيجابي لوضع خطط متكاملة وسريعة لتحسين الخدمات وحل الازمات في جميع احياء الموصل، بدءاً بالمتضررة منها، وأشار الى ان التظاهرات كانت بمثابة جرس انذار للدوائر الخدمية لتقوم بواجباتها بشكل صحيح في تقديم الخدمات للمواطنين.

من جهتها اكدت بلدية الموصل انها لا تتمكن من تغطية جميع احياء ومناطق المدينة بخدماتها، بسبب نقص الاليات والمستلزمات المطلوبة، فضلا عن التوسع الحاصل في المدينة، ويقول مدير البلدية عبد الستار الحبو ان هناك خطوات اتخذتها البلدية مؤخرا لتحسين ادائها، مضيفاً:

"وضعنا خطة ذات ثلاثة مفاصل؛ الاول تحسين تقديم الخدمات بشكل اسرع وافضل، والثاني مكافحة الفساد الاداري في الدائرة، والثالث تجاوز بعض التشريعات الخاطئة التي تعرقل العمل، وقد وعدتنا المحافظة بتجهيزنا بـ 100 آلية، اضافة الى تطوير معامل السفلت، كما قمنا بمعاقبة 8 من رؤساء الاقسام لاهمالهم بعملهم، وانهاء عقود 300 من العمال المتسربين من العمل، ونعمل على تنفيذ مشاريع واليات بتقنيات حديثة تعمل على تقليل الروتين الحاصل في عمل البلدية".

الى ذلك يؤكد رئيس قسم الرعاية الاجتماعية في نينوى زينو محمد عزم دائرته على تسليم المستفيدين من شبكة الحماية الاجتماعية رواتبهم المتاخرة بداية شهر نيسان المقبل بعد تدقيق معاملاتهم واخضاعهم للفحص الطبي للتاكد من استحقاقهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG