روابط للدخول

شكاوى من كثرة أيام العطل في كردستان ودعوة الى تنظيمها بقانون


مدرسة معطلة في دهوك

مدرسة معطلة في دهوك

شكا مواطنون في دهوك من كثرة العطل، وبخاصة في شهر اذار الذي تجاوزت المناسبات والعطل فيه عشرة ايام، ودعوا البرلمان الكوردستاني الى تنظيم ذلك بقانون بشكل لا يؤثر على عمل الدوائر الحكومية والخدمية.

ويقول يوسف علي ان العطل الرسمية في اقليم كوردستان ليس لها نظام ثابت، مشيراً الى ان الموظفين والمواطنين لا يعرفون ايام العطل الرسمية، بل ينتظرون اعلانها بشكل مفاجئ وعشوائي على شاشات الفضائيات.

ويشير ناجح دوسكي الى ان كثرة العطل تؤثر على سير الخدمات التي تقدم للمواطنين، وقال ان المعاملات تكدست في الدوائر بسبب كثرة العطل في شهر ىذار الجاري، ولفت الى ان المواطن ياتي من الأقضية البعيدة ويقصد الدائرة الحكومية فيجدها مغلقة.

ويقول حمدي البرواري ان العطل الرسمية وغير الرسمية صارت عديدة جداً وتؤثر على الحياة العامة للمواطنين وخاصة في المدارس، حيث يكون لها تأثير كبير على الدراسة والمستوى التعليمي.

من جهته يرى الناشط في مجال الشباب ومنظمات المجتمع المدني نوزاد بيرموسا ان العطل الكثيرة لها اثر سلبي على عمل منظماتهم، ويقول انهم يضطرون في بعض الأحيان الى الدوام في بعض أيام العطل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG