روابط للدخول

برنامج (حوارات) يتوقف بعد 12 عاماً من بثه عبر إذاعة العراق الحر


نظرا لتوقف إذاعة العراق الحر عن البث يوم الجمعة 31 تموز 2015، يتوقف أيضا برنامج (حوارات) الذي بدأتُ إعداده وتقديمه اسبوعياً في صيف 2003.

تتضمن حلقة هذا الاسبوع وهي الاخيرة، مقاطعَ من بعض لقاءات قدمت على مدى اكثر من 620 حلقة، مع مئات الشخصيات الرصينة والمتميزة في مختلف المجالات والتخصصات والاهتمامات والمهن والمواقع\.

لقد حرص برنامج (حوارات) على ان يكون حقا فسحة ً لتبادلِ الرأي ومناقشة الفكرة والاطلاع على التجربة، كما وعدتكم منذ اليوم الأول من انطلاقه.

ومن واجبي هنا تسجيل بالغ تقديري وامتناني للصديقات والأصدقاء المستمعين الذين واضبوا على متابعة البرنامج منذ حلقته الأولى التي اذيعت في أيلول 2003.

لقد كان لتواصلكم وتفاعلكم مع مئات الحوارات حافزاً على المواصلة والإثراء، والبحث عن المزيد من المفيد والمثير والمخفي من معلومات وحكايات وقصص يختزنها ضيوف البرنامج الكرام.

لقد اضافت محاورةُ تلك الشخصيات الباذخة في تميزها وخبرتها وعلميتها وابداعها ليَ الكثيرَ واستفدت أيما استفادة من محاورتهم ومناقشة أفكارهم وحث بعضهم على الافصاح عن ثراء ما يمتلكون، فليس خافيا على الجميع أنه ليس كل مبدع وعالم ومفكر وباحث وفنان مفوّه بالقدر الذي يتيح لجمهوره التعرف على أفكاره وملامسة مشاعره، لذا فان مهمة المحاوِر تكمن في القدرة على استنطاق الضيف بدماثة، ومنحه الثقة والشعور بالقرب من مستمعيه ومشاركتهم اراءه، وفي ذات الوقت الضغطعليه وجرّه الى مناطق قد يخشى الدخول اليها، والافصاح عن اسرارها.

كانت الحلقة الأولى من (حوارات) صيف 2003 وحينها حاورت الرئيس السوري الأسبق امين الحافظ للحديث عن التغيرات الدراماتيكية في العراق ودخول الجيش الأمريكي وسقوط نظام صدام ورؤيته لمستقبله الشخصي والأوضاع في سوريا والعراق الذي قضى فيه أكثر من ثلاثين عاما، حاورت الحافظ حينها في شقة في شارع حيفا وسط بغداد، وتخلل الحوار مواقف عاطفية مؤثرة للرجل.

قد ننشر لاحقاً قائمة بأسماء ضيوف (حوارات) في حلقاته العديدة، الذين كانوا كراماً في إغناء الحوار وإثرائه.

XS
SM
MD
LG