روابط للدخول

باسعار زهيدة لا تتعدى الـ500 دينار للكيلو الواحد يعرض الفلاحون للبيع البطيخ في الطرق العامة وعند مداخل مدينة دهوك.

الفلاح حسن كورو من منطقة شيخان قال لأذاعة العراق الحر "سنويا ازرعالبطيخ واحصد محصولا وافرا، وكنت في السابق اسوق المحصول في الموصل ولكن هذا العام وبعد سيطرة داعش على الموصل اضطررت الى جلب المحصول الى دهوك، وبيعه على الطريق العام بسعر يكاد لا يسد المصاريف التي انفقتها".

البطيخ ليس المحصول الوحيد الذي لا يعود بالنفع على المزارعين هذه الايام حسب قول رجب حسن مدير البستنة في المديرية العامة لزراعة دهوك، الذي اضاف "معظم المحاصيل التي يجنيها الفلاحون في محافظة دهوك

مثل البطاطا والبطيخ والعنب والتفاح تعرض في آن واحد وبكميات كبيرة في مكان واحد الامر الذي يؤدي الى زيادة العرض وقلة الطلب وبذلك يخسر الفلاحون".

ودعا مدير بستنة دهوك الحكومة ان تمول الفلاحين عن طريق انشاء مخازن مبردة كبيرة الحجم لخزن المحاصيل وعرضها بالتدريج في الاسواق وفق حاجة السوق وبذلك يستفيد الفلاح والمواطنون من المحصول".

الى ذلك اوضح مدير التخطيط في المديرية العامة لزارعة دهوك مسعود عبدالعزيز ان حكومة اقليم كردستان تتجه نحو دعم القطاع الخاص من خلال منح الفلاحين قروضا لانشاء مشاريع من ضمنها مخازن مبردة كبيرة لحفظ محاصيلهم.

XS
SM
MD
LG