روابط للدخول

"داعش" يشنُ هجمات انتقامية لتخفيف الضغط على الرمادي


مقاتلون من القوات العراقية في جامعة الأنبار

مقاتلون من القوات العراقية في جامعة الأنبار

يقول مقاتلون في الجيش العراقي ان القوات الأمنية المدعومة بمقاتلي العشائر وقوات الحشد الشعبي صدت هجوماً شنه مسلحو "داعش" هو الاعنف على منطقة حصيبة شرق مدينة الرمادي، مركز محافظة الانبار، مؤكدين ان التنظيم تكبّد خسائر فادحة بالارواح والمعدات.

ويحاول مسلحو "داعش" فتح عدة جبهات قتالية لتخفيف الضغط الحاصل جراء تقدم القوات الامنية العراقية صوب مركز مدينة الرمادي، خاصة بعد اعلان السيطرة على مباني جامعة الانبار في القاطع الجنوبي للمدينة.

من جهته أكد آمر قوات المغاوير العميد عبد الرحيم جاسم تنفيذ طيران التحالف الدولي والطيران العراقي عدة ضربات جوية لمراكز تواجد عناصر "داعش" في جزيرة الخالدية، تزامناً مع الهجوم على منطقة حصيبة الشرقية المحاذية لجزيرة الخالدية.

وفي سياق متصل أعلن مدير شرطة ناحية عامرية الفلوجة المقدم عارف الجنابي تعرض الناحية بشكلٍ يومي الى قصفٍ من قبل عناصر "داعش" الذي يبغي السيطرة على الناحية.

XS
SM
MD
LG