روابط للدخول

تركيا تواصل عملياتها الأمنية في شمال العراق وسوريا


طائرة نقل تركية في قاعدة إنجرليك الجوية - 24 تموز 2015

طائرة نقل تركية في قاعدة إنجرليك الجوية - 24 تموز 2015

أكدت تركيا أن عملياتها العسكرية سوف تتواصل في شمال العراق وسوريا طالما استمرت تنظيمات تنطلق من هاتين الدولتين المجاورتين في تهديد أمنها القومي.

التصريحُ الذي جاء على لسان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو السبت (25 تموز) صدر إثر إعلان بيانٍ لمكتبه بأن طائرات مقاتلة شنّت هجمات على معسكرات لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق وأن القوات البرية هاجمت مسلّحي الحزب ومتشددي تنظيم داعش في شمال سوريا.

رئيس الوزراء التركي متحدثاً في مؤتمر صحفي - أنقرة 24 تموز 2015

رئيس الوزراء التركي متحدثاً في مؤتمر صحفي - أنقرة 24 تموز 2015

وشنّت تركيا أولى هجماتها الجوية على أهداف تنظيم داعش في سوريا في الساعات الأولى من صباح الجمعة (24 تموز). وبالتزامن مع هذه الضربات، ألقت الشرطة التركية القبض على نحو 600 شخص ممن يُشتبه بانتمائهم للمتشددين الأكراد والإسلاميين في أنحاء البلاد.

أنقرة قالت في البيان الذي صدر السبت إن مقاتلات أصابت أهدافاً لحزب العمال الكردستاني في عدد من المواقع بشمال العراق فاستهدفت مستودعات و"نقاطاً لوجستية" ومناطق معيشة ومباني تخزين.

وأضاف البيان أن القوات البرية التركية هاجمت تنظيم داعش في سوريا وحزب العمال الكردستاني في شمال العراق بالتزامن.

وفي ردِ فعلٍ على الهجمات التي يُتوقع أن تقوّض محادثات سلام بدأتها معه أنقرة في عام 2012، قال حزب العمال الكردستاني في بيان إنه "لم يعد للهدنة أي معنى بعد هذه الضربات الجوية المكثفة للجيش التركي المحتل"، بحسب تعبيره.

تقارير إعلامية نقلت عن رئيس الوزراء التركي قوله السبت إن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني أكد له خلال اتصال هاتفي حقّ أنقرة بتنفيذ عملية ضد حزب العمال الكردستاني التركي في شمال العراق. فيما نشر الموقع الإلكتروني لحكومة إقليم كردستان رسالة أبدى فيها رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني استعداد أربيل للتعاون من أجل وقف القتال وعملية السلام في تركيا. وجاء في الرسالة أنه "من غير الممكن معالجة اية مشكلة بالعنف وإستخدام القوة".

وفي التطورات الميدانية الأحد (26 تموز)، أعلن الجيش التركي في بيان مقتل جنديين اثنين وإصابة أربعة آخرين حينما انفجرت سيارة ملغومة وعبوات ناسفة في منطقة قرب مدينة ديار بكر بجنوب شرق البلاد خلال الليل. وذكر الجيش الذي حمّل متشددين أكراداً مسؤولية الهجوم أن العمليات في المنطقة مستمرة.

البيتُ الأبيض الأميركي رحّــــبَ من جهته الأحد بتزايد تركيز وجهود تركيا للتصدي لتنظيم داعش ووصف حزب العمال الكردستاني بأنه منظمة "إرهابية ".

وجاءت هذه التصريحات خلال إفادة صحفية لأحد مسؤولي البيت الأبيض في نيروبي خلال زيارة يقوم بها الرئيس باراك أوباما لكينيا، بحسب ما أفادت رويترز.

رجل يرفع علم حزب العمال الكردستاني خلف العلم التركي خلال تظاهرة في اسطنبول - 6 حزيران 2015

رجل يرفع علم حزب العمال الكردستاني خلف العلم التركي خلال تظاهرة في اسطنبول - 6 حزيران 2015

وفي تقريرٍ منفصل، أشارت هذه الوكالة العالمية للأنباء إلى تركيا بأنها ظلت لوقت طويل عضواً غير فعال في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش ما أثار ضيق حليفتها واشنطن. وأضاف التقرير أن أنقرة اضطلعت وللمرة الأولى بدور بارز في المعركة ضد داعش بعد التفجير الانتحاري في مدينة سروج الحدودية الذي أسفر الأسبوع الماضي عن مقتل 32 شخصاً على الأقل.

رئيس الوزراء التركي داود أوغلو صرّح السبت (25 تموز) بأن العمليات الأمنية المكثّفة سوف تستمر ما دامت تركيا تشعر بالتهديد. وأضاف في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون "هذه المنظمات الإرهابية الثلاث: حزب العمال الكردستاني، وحزب جبهة التحرير الشعبية الثورية، وتنظيم داعش – نحن نعلم ما تقوم به. ونحن على علمٍ بالتعاون بين حزب العمال الكردستاني وحزب جبهة التحرير الشعبية الثورية. إنها معلومات استخبارية. لذلك فإن العمليات ضد هذه المنظمات الإرهابية الثلاث سوف تستمر إلى أن يتم تدمير كل الأسلحة التي بحوزتهم ضد تركيا."

العملياتُ العسكرية التركية تسببت باندلاع احتجاجات حيث استخدمت الشرطة في أنقرة قنابل الغاز المسيّل للدموع ومدافع المياه لتفريق مظاهرة من نحو ألف شخص. وقالت السلطات التركية إنها لن تسمح لمتظاهرين بتنظيم مسيرة سلام في اسطنبول مقررة يوم الأحد مشيرةً إلى أن قرارها يرجع إلى مخاوف من "الأعمال الاستفزازية" و"التكدس المروري".

وفي مدينة السليمانية بشمال العراق، قال أحد المشاركين في تظاهرة احتجاج على العمليات العسكرية التركية لرويترز السبت "نحن ندين تركيا لأنها دولة إرهابية ودائماً تخون الأكراد. لا نقبل هذا. نريد حقوقنا، حقوق الهوية الكردية ولغتنا وثقافتنا. هذا ما نريده. ونحن ندين تركيا بسبب هذه الهجمات الدامية"، على حد تعبيره.

يُشار إلى تصريح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو السبت بأن الأراضي التي تم تطهيرها من مسلحي تنظيم داعش في شمال سوريا ستصبح "مناطق آمنة" بطبيعة الحال. وأضاف "أيّدنا دائماً وجود مناطق آمنة ومناطق حظر طيران في سوريا. الأشخاص الذين نزحوا يمكنهم الانتقال لتلك المناطق الآمنة."

وفي عرضها للتصريحات، أشارت رويترز إلى سعي تركيا منذ وقت طويل لإقامة "منطقة حظر طيران" أو "منطقة آمنة" في شمال سوريا لكن سعيها قوبل باعتراض من الولايات المتحدة. وفي الأسبوع الماضي، اتفقت أنقرة مع واشنطن على السماح لقوات التحالف باستخدام القواعد التركية في شنّ الغارات على تنظيم داعش ما يقصّر كثيراً من المسافات وقد يجعل الحملة الجوية أكثر فاعلية.

ولم يُعرف على الفور إنْ كان الاتفاق يتضمن إقامة "منطقة آمنة" أو "عازلة".

الباحث المتخصص في الشؤون التركية علي باكير قال لإذاعة العراق الحر في مقابلةٍ عبر الهاتف من أنقرة إن "المشكلة الأساسية التي تمنع تركيا من إقامة المنطقة الآمنة في سوريا هي الموقف الأميركي"، بحسب رأيه.

لاجئون من سوريا خلال عبورهم الحدود إلى تركيا - 16 حزيران 2015

لاجئون من سوريا خلال عبورهم الحدود إلى تركيا - 16 حزيران 2015

وفي المقابلة التي يمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، أوضح باكير الفرق بين منطقة "آمنة" وأخرى "عازلة" وتحدث عن موضوعات أخرى ذات صلة. كما أجاب عن سؤال يتعلق بالأفق الزمني المتوقَع للعمليات العسكرية التركية في شمال العراق وسوريا.

من جهته، قال رئيس (المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية) الدكتور واثق الهاشمي لإذاعة العراق الحر "هناك متغيرات وتســـاؤلات...لماذا الضربات التركية يوم أمس على حزب العمال الكردستاني وإعطاء موافقة للولايات المتحدة لاستخدام قاعدة انجرليك ومشاركة تركيا لأول مرة في الحرب ضد داعش بعد أن رفضت ذلك في السابق...."، بحسب تعبيره.

وأضاف الهاشمي أن "بغداد لم تعلّق لحد هذه اللحظة لكنها تراقب عن كثب ما سيحدث..ربما تكون هناك خطوط اتصالات أجرتها الإدارة الأميركية بزيارة الجنرال ديميسي (رئيس هيئة الأركان المشتركة) ووزير الدفاع آشتون كارتر أخيراً إلى بغداد لإطلاعها على المتغيّر التركي الجديد والذي سيصبّ بالتأكيد في صالح المصلحة العراقية من أجل إضعاف داعش في المرحلة المقبلة."

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقابلتين مع الباحث المتخصص في الشؤون التركية علي باكير متحدثاً من أنقرة، ورئيس (المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية) د. واثق الهاشمي متحدثاً من بغداد.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG