روابط للدخول

السليمانية: اعتصام لذوي المهن الصحية احتجاجا على عدم صرف رواتبهم


السليمانية اعتصام ذوي المهن الصحية

السليمانية اعتصام ذوي المهن الصحية

في الوقت الذي يعاني اقليم كردستان من ازمة مالية تتواصل اعتصامات واحتجاجات الموظفين للمطالبة بتطبيق العدالة الاجتماعية وصرف مرتباتهم المتأخرة، وفي هذا الاطار اعتصم السبت (25تموز) العشرات من ذوي المهن الصحية امام مكتب برلمان الاقليم في السليمانية للمطالبة باعطاء وزارة الصحة الاسبقية لدى صرف رواتب موظفي الوزرات وصرف مخصصات الفرق الطبية الموفدة الى جبهات القتال لمعالجة قوات البيشمركه ووضع حد لازمة عدم صرف الرواتب .

المعاون الطبي محمد جلال قال ان منتسبي وزراة الصحية يتحملون اعباء كبيرة، مقارنة بموظفي بالوزارات الاخرى، إذ انهم محرومون من العطل والاعياد وساعات عملهم اطول لذا يجب ان يتمتعوا بالاسبقية في تسلسل صرف الرواتب.

رئيس نقابة ذوي المهن الصحية هاوزين عثمان اشار في تصريحه لاذاعة العراق الحر الى ان مشاكل جمة تواجه منتسبي القطاع الصحي في الاقليم، فهم محرومون من الحقوق والامتيازات وقلة التخصيصات الوظيفية وتاخر صرف الرواتب الذي بات يشكل عائقا امام استمرار عملهم.

واضاف "اعددنا مذكرة تتضمن مطالبنا موجهة للبرلمان ولحكومة الاقليم، وفي حال لم يتم الاستجابة لهذه المطالب سنتبع جميع الطرق المدنية للحصول على حقوقنا، إذ نعتقد ان منتسبي وزراة الصحية يتعرضون للغبن، وعلى الحكومة الالتفات اليهم. فرقنا الطبية موجودة منذ نحو سنة في جبهات القتال لمعالجة البيشمركه، لكن افراد هذه الفرق لم يحصلوا على اي مخصصات، وهاهي الحكومة تضع وزراة الصحة في اخر قائمة صرف الرواتب وهو أمر غير مقبول".

عضو برلمان الاقليم شركو محمد امين اكد ان مشكلة تاخر صرف رواتب الموظفين باتت تهدد عمل المؤسسات الحكومية في الاقليم وان على الحكومة الاسراع في ايجاد حل لهذه المشكلة لتفادي حصول ازمة اكبر.

واضاف "ان منتسبو القطاع الصحي هم بمثابة الجندي المجهول، فهم يتحملون العبء الاكبر من الازمة التي يمر بها الاقليم. مطالبهم مشروعة وسنسعى الى طرحها خلال جلسة البرلمان القادمة. لقد تم ابلاغنا من قبل لجنة الطاقة والثروات الطبيعية في البرلمان ووزراة الثروات الطبيعية بان مشكلة تاخر صرف رواتب الموظفين ستحل خلال الاشهر القليلة المقبلة. نتمنى ان يكون ذلك صحيحا. ونؤكد ضرورة استحداث صندوق لعائدات النفط ليكون عونا للحكومة في حال حدوث ازمات مماثلة مستقبلا" .

يذكر ان حكومة إقليم كوردستان باشرت بيع نفطها بشكل مباشر دون الرجوع الى بغداد بعد فشل الاتفاق النفطي بين الطرفين. ويتوقع معنيون ان يتمكن الاقليم من حل مشاكلة المالية بحلول عام 2016.

XS
SM
MD
LG