روابط للدخول

فنانون يبدون مخاوفهم من انقراض المقام العراقي


قارىء المقام العراقي حسين الاعظمي

قارىء المقام العراقي حسين الاعظمي

ابدى قراء مقام وفنانون معنيون بالتراث مخاوفهم من انقراض أو اندثار فن المقام العراقي الذي يعتبره كثيرون احد عناوين التراث البغدادي.

وقال قارئ المقام رئيس فرقة (أنغام الرافدين) طه الغريب انه من الصعب اليوم تنظيم حفلات وإقامة مهرجانات للمقام العراقي في وقت كانت هناك مقاه بغدادية كثيرة تحتضن أنشطة قراء المقام، اما حاليا فحتى الأندية الاجتماعية بدت تفضل الغناء الحديث، ما يهدد باندثار المقام العراقي ونسيانه.

الباحث في مجال التراث العراقي سعدي السعدي يعتقد ان أهمية المقام العراقي تكمن اليوم في انه يمثل الهوية الوطنية، وان هناك مسؤولية مشتركة للفنانين وللمؤسسات الثقافية والإعلامية، لإعادة الاهتمام به عبر تنظيم حفلات خاصة وعامة.

أستاذ المقام في معهد الدراسات الموسيقية صباح هاشم اشار الى ان المعهد الذي هو الوحيد حاليا المختص بتدريس وتعليم فن المقام العراقي، يستقبل عددا محدودا من المواهب الشابة. وان المعهد يسعى إلى تسهيل تقديم مواد المقام العراقي لكسب اكبر عدد ممكن من الشباب لتعلم المقام العراقي على اصوله.

قارئ المقام الشاب عمر خالد اكد انه يطمح الى تجديد المقام العراقي عبر تشكيل فرقة شبابية تهتم بالتراث، لاقامة امسيات فنية للمقام العراقي في الاماكن التراثية، ضمن مشروع موسع لنشر فن المقام، وترغيب الشباب للاستماع الى المقام لتنمية الذائقة الجمالية.

XS
SM
MD
LG