روابط للدخول

متخصصة تحذر من المخاطر المترتبة على الشعور بالتشاؤم تجاه الفرح


يتشائم العديد من العراقيين من الضحك نتيجة الظروف الاجتماعية الصعبة التي يمرون بها.

وحذرت المتخصصة في علم النفس نهى الدرويش في حديث لاذاعة العراق الحر،"من مغبة المخاطر المترتبة على الشعور بالتشاؤم تجاه الفرح بشكل عام والضحك بشكل خاص"، وقالت ان "ذلك له انعكاس واضح على الصحة النفسية للفرد العراقي".

وعلى خلاف اغلب مجتمعات العالم الاخرى التي تحتفي بالضحك وتخصص له مهرجانات شعبية، يتخوف العديد من العراقيين من الضحك، فيما يستعيذ اغلبهم بالله بعد كل ضحكة.

ويقول المواطن ابو توفيق ان "الفرح والضحك ضيف مؤقت على العراقيين بسبب صعوبة الحياة اليومية التي يعيشونها"

فيما عزا المواطن ابو سجاد "التشاؤم من الضحك او الفرح الى الموروثات الاجتماعية"، فضلا عما خلفته الحروب المتعاقبة التي مر بها العراقمن مواقف ماساوية عاشها الكثير من العراقيين.

كان الطبيب الهندي مادان كاتاريا مؤسس حركة يوغا الضحك قد أطلق عام 1998 يوم الضحك العالمي، بهدف نشر شعبية يوغا الضحك في العالم. وقد اتسع نطاق الدول المشاركة بالاحتفال بهذه المناسبة ليشمل أكثر من 50 دولة.‏

XS
SM
MD
LG