روابط للدخول

ترحيل ناشطة ألمانية من مصر والجيش يعلن القضاء على 59 إرهابيا في سيناء


أعرب المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية، ­السفير بدر عبد العاطى، عن إدانه مصر الكاملة، وبأشد العبارات، للحادث ­الإرهابى الذى وقع اليوم بمنطقة عين الدفل­ى غرب العاصمة الجزائرية واسفر عن استشهاد­ 11 جندياً جزائرياً.

وشدد عبد العاطي على تضامن مصر ­الكامل مع حكومة، وشعب الجزائر الشقيق فى مواجهة الإرهاب الغاشم، ومقدماً تعازى مصر حكومة وشعباً لأسر الشهداء.

وأكد المتحدث باسم الخارجية المصرية في بيان له على أن" تكرار الحوادث الإرها­بية فى مختلف انحاء العالم انما يؤكد على ­أهمية التكاتف الدولى فى مواجهة هذه الظاهرة البغيضة التى تستهدف الأمن، والاستقرار، ­والتنمية فى مختلف ربوع العالم"، على حد تعبيره.

وفي السياق، طالب المتحدث العسكري المصري، بعدم تصديق القنوات والمواقع العميلة التابعة للعناصر التكفيرية، والإرهابية التى تحقق انتصارات زائفة فى الفضاء الإلكترونى، موضحا أنهم يحاولون أن يوهموا أنفسهم والتأثير على الناس بأنهم يحققون انتصارات ونجاحات فى سيناء.

وأوضح المتحدث العسكرى، أن رجال الجيش الثالث الجزء يطاردون الإرهابيين الفارين إلى وسط سيناء للقضاء عليهم فيها، قائلا إن "انتصارنا فى المعركة مؤكد، ولا هوادة فى التعامل مع هؤلاء التكفيريين والظلاميين، ولن يحققوا أى شىء على أرض مصر وفى النهاية سيتم دحرهم وسيتم هذا عن قريب"، على حد تعبيره في تصريحات صحافية.

وقال المتحدث العسكرى، إن إجمالى نتائج أعمال قتال القوات المسلحة ضد البؤر والعناصر الإرهابية التكفيرية منذ السبت، وصل حتى الآن إلى 59 إرهابيا بعدما قام رجال القوات المسلحة المدعومين بغطاء جوى باستهداف عدة بؤر ومقار لتجمع العناصر الإرهابية التكفيرية.

إلى ذلك منعت السلطات الأمنية بمطار القاهرة، الناشطة الحقوقية الألمانية "سيلكه كومف"، من دخول مصر، بعد وضعها على قوائم الممنوعين من دخول البلاد.

وأفاد مصدر أمنى بالمطار، أن الناشطة الألمانية وصلت القاهرة قادمة من فرانك فورت، وعند مراجعة بياناتها تبين وجود اسمها على قوائم المنع من دخول البلاد، وتم إخطار الجهات الأمنية المختصة التى اتخذت قرارًا بترحيلها إلى جهة قدومها مرة أخرى.

XS
SM
MD
LG