روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: 18 مليار دينار أرباح تجار البنزين في الاقليم خلال شهر


تقول صحيفة "ئاوينه" الالكترونية ان رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اعتبر المنادين باعادة الإقليم الى عهده الادارتين اشخاصاً لم يتعظوا من دروس الماضي، واثناء زيارته لمحور شرق دجلة شمال الموصل السبت قال بارزاني ان على البيشمركة ان ينفذوا المهام الملقاة على عاتقهم، والا تنعكس الصراعات الحزبية على عملهم الاساس في الحفاظ على امن واستقرار اقليم كردستان، مشيراً الى ان الصراعات امر طبيعي، وان القول الفصل يبقى بيد الشعب، واضاف بارزاني ان اقليم كردستان سيبقى موحداً، ومن لا يقبل بذلك عليه ان يبحث عن مكان آخر يعيش فيه.

وتنقل الصحيفة عن وزارة البيشمركة نفيها اية تصريحات تخص موضوع تحرير مدينة الموصل، ونقلت الصحيفة عن امين عام الوزارة جبار ياور قوله ان الاستعدادات لتحرير مدينة الموصل لم تكتمل بعد، وان القرار الوحيد الذي اتخذ هو قرار المشاركة بتحرير الموصل عن طريق مساعدة قوات التحالف والقوات العراقية، واشار ياور الى ان سبب تأخر موعد تحرير الموصل يعود الى مهاجمة تنظيم "داعش" للانبار وانشغال الحكومة العراقية بتحرير المحافظة ومناطقها.

وفي خبر آخر اشارت الصحيفة الى ان التجار جنوا من تجارة البنزين في الاقليم ما يقدر بـ 18 مليار دينار خلال شهر واحد، ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة السليمانية غالب محمد ان التجار حصلوا على ربح بلغ 500 دينار عن كل لتر بنزين باعوه بعلم وزارة الثروات الطبيعية ومحافظة السليمانية، واضاف ان الوثائق والمعلومات التي حصلوا عليها تشير الى ان التجار اشتروا البنزين بسعر 650 دينار للتر الواحد وباعوه على المواطنين بـ 1100 دينار اي انهم يربحون 600 دينارعن كل لتر.

صحيفة "هولير" الالكترونية كتبت ان قرار صرف أسلحة لحراس اعضاء البرلمان أوقف تنتفيذه بعد الضجة التي اثيرت حوله، واضافت الصحيفة ان وزارة البيشمركة كانت وافقت على صرف اسلحة وذخيرة لحراس اعضاء البرلمان بناءاً على كتاب منسكرتير البرلمان الكردستاني الى الوزارة، وكانت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني انتقدت مسألة تسليح حراس البرلمان في الظروف الحالية، لان كلفة هذه الاسلحة والذخائر تقدر بنحو نصف مليون دولار.

وتنقل الصحيفة عن وزير المالية هوشيار زيباري قوله ان الحكومة العراقية سترسل بعد عطلة العيد الى اقليم كردستان مستحقات شهر حزيران الماضي من الموازنة الاتحادية، واضاف انه لن يعلن الان عن حجم هذه المستحقات، ولكن الموافقة تمت على ارسالها الى اربيل.

XS
SM
MD
LG