روابط للدخول

اعتادت الأسر البغدادية استقبال صباح عيد الفطر بطبق من الـﮕيمر،هذه الاكلة ذات الخصوصية التي تضاعف سعرها في الاسواق بمناسبة العيد.

طقس لا تستغني عنه الأسر البغدادية خلال ايام العيد وهوفطور الـﮕيمر، وهي الاكلة التي ينتظرها الصائم ثلاثين يوما رغم ارتفاع سعره في هذه المناسبة، اذ يصل الكيلو الواحد منه الى اربعين الف دينار.

ابو علي صاحب محل للمواد الغذائية عزا ارتفاع سعر الـﮕيمر الى احتكار اعداده على اشخاص معينين، فضلا عن اعتباره طقسا اجتماعيا لايمكن التخلي عنه خلال الاعياد، ما يؤدي الى ارتفاع سعره.

المواطن عباس كريم الذي اصطف مع مواطنين آخرين امام محل ابو ايمن اوضح ان السبب الذي يدفعه الى شراء الـﮕيمر، هو انه اكلة يحتفل بها صباح عيد الفطر بعد شهر من الصوم.

والتقينا ابو زهراء الذي عاد خائبا يحمل طبقه الفارغ بعد ان نفدالـﮕيمر من المحلات القريبة من داره، فقال انه سيكتفي بـالكليـﭼة التي لاتخلو منها المائدة البغدادية بمناسبة عيد الفطر.

والـﮕيمر هو الدهن المصاحب لحليب الجاموس ويستخرج عن طريق غلي الحليب لعدة مرات، ثم عزل تلك الدهون وصفّها على شكل طبقات، ليتسيد المائدة صباحا.

XS
SM
MD
LG