روابط للدخول

داعش يواصل تهريب النفط العراقي والسوري


دخان متصاعد من مصفى بيجي

دخان متصاعد من مصفى بيجي

فيما يواصل تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" تهريب النفط في العراق وسوريا، أكدت مصادر عراقية تراجع عمليات تهريب النفط العراقي بشكل كبير، وذلك مع إستمرار المعارك لتحرير المناطق التي سيطر عليها التنظيم منذ أكثر من عام.

وكانت وزارة النفط العراقية أعلنت أن سيطرة "داعش" على الموصل وصلاح الدين والانبار ومناطق أخرى، كانت السبب في خسارة العراق مليارات الدولات بعد توقف خط كركوك - جيهان التركي، وقيامه بعمليات تهريب النفط من حقول نجمة والقيارة في الموصل والعجيل وحمرين في صلاح الدين والحقول الصغيرة الاخرى، فضلاً عن المخازن والمستودعات التي تضم كميات كبيرة من النفط الخام والمشتقات النفطية.

حقول النفط في صلاح الدين تحررت بشكل كامل ... النائب فيصل الفياض

ويؤكد عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية النائب على فيصل الفياض إنحسار عمليات تهريب النفط التي يقوم بها تنظيم داعش بعد أن تحررت حقول النفط في صلاح الدين بشكل كامل مشيراً الى أن داعش قام بحرق بعض الحقول النفطية قبل إنسحابه منها. وأضاف الفياض متحدثاً لإذاعة العراق الحر أن حقول القيارة في الموصل التي لازالت تحت سيطرة مسلحي داعش، تنتج ما لايقل عن أربعة آلاف برميل يومياً.

ديفيد كوهن

ديفيد كوهن

وكان مساعد وزير الخزانة الاميركي ديفيد كوهين أكد العام الماضي، أنه باستثناء بعض المنظمات الارهابية التي ترعاها دول فمن المرجح ان يكون تنظيم الدولة الاسلامية هو أفضل المنظمات الارهابية تمويلاً والتي تواجهها الولايات المتحدة.

ويقول عضو لجنة النفط والطاقة النيابية رزاق محيبس ان بيع النفط المهرب مازال مصدراً مهماً من مصادر التمويل لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا الى جانب عمليات الخطف والسلب والنهب وسرقة الآثار وبيعها، فضلاً عن فرضه الضرائب على الشاحنات التجارية.

النفط المهرب مازال مصدراً مهماً من مصادر التمويل لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا ... النائب رزاق محيبس

وقال محيبس لإذاعة العراق الحر، إن العمليات العسكرية الاخيرة أدت الى تحرير حقول نفط علاس وعجيل شرق محافظة صلاح الدين لكن الحقول النفطية في الموصل مازالت تحت سيطرة تنظيم داعش الذي يواصل بيع النفط وتهريبه بطرق غير مشروعة لبعض المهربين الأتراك والأكراد حسب المعلومات الإستخباراتية.

وكانت تقارير أميركية كشفت العام الماضي أن تنظيم داعش قام ببيع النفط إلى أكراد في العراق يعاودون بيعه في تركيا، إلا أن حكومة إقليم كردستان أكدت إلتزامها بمحاربة تهريب النفط، وشكلت لجنة لمتابعة قضية تهريب النفط ومحاسبة المتورطين فيها.

وزير داخلية إقليم كردستان أكد لنا توقف عمليات تهريب النفط ... برلماني كردي

وأكد شيركو جودت رئيس لجنة النفط والطاقة في برلمان الإقليم، في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر الأربعاء (15 تموز) أن المتابعة مستمرة وأن وزير داخلية الإقليم أكد للبرلمان توقف عمليات تهريب النفط والسيطرة عليها داخل أراضي الإقليم.

يحصل تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا على ملايين الدولارات شهريا من خلال مبيعات النفط بأسعار منخفضة جداً. وكشفت تقارير اقتصادية أن "داعش" يحقق إيرادات من النفط وحده تتجاوز 90 مليون دولار شهريا من سرقة النفط السوري والعراقي.

النفط المهرب يُدر على تنظيم "داعش" نحو مليوني دولار أميركي يومياً ... باحث سوري

ويؤكد الباحث السوري في شؤون الشرق الأوسط بجامعة ليون الفرنسية أكرم كشي أن داعش يسيطر على أكثر من 80% من النفط السوري، كما يستخدمه كسلاح جديد ضد الجماعات المعارضة له، حيث قام بفرض حصار على وصول صهاريج النفط إلى ريفي حلب وإدلب، شمالي غرب سوريا، الخاضعة لسيطرة الجيش الحر وجبهة النصرة.

وبحسب كشي يُدر النفط المهرب نحو مليوني دولار أميركي يومياً لتنظيم داعش الذي يبيع النفط عبر المافيا التركية، فضلاً عن التعاون الموجود بين داعش والنظام السوري.

وكان مسؤولون أميركيون إتهموا الحكومة السورية بشراء النفط من "داعش" واصفين ذلك بأنه إشارة إضافية إلى فساد النظام السوري. ويسيطر التنظيم اليوم على المناطق الغنية بالنفط والغاز شرقي سوريا وتقول المعارضة المسلحة إن التنظيم يستخدم النفط لإضعاف قدرتها على قتال التنظيم والحد من تقدمه في حلب.

"داعش" اليوم اقوى من النظام السوري والمعارضة التي يستخدم النفط ضدها كسلاح ... خبير إقتصادي سوري

خبير إقتصادي سوري منشق عن النظام رفض الكشف عن هويته أوضح لإذاعة العراق الحر أن موقف المعارضة السورية ضعيف أمام "داعش" والنظام السوري، وداعش اليوم اقوى من النظام السوري والمعارضة التي يستخدم النفط ضدها كسلاح.

وكانت بيانات رسمية سورية كشفت أن تنظيم "داعش" ينتج خمسة أضعاف ما تنتجه الحكومة السورية من النفط، ونقلت البيانات أن إنتاج "داعش" من النفط يبلغ 80 ألف برميل يوميا، مقابل 17 ألف برميل يوميا تنتجها الحكومة السورية.

وبحسب الخبير الإقتصادي السوري يسيطر النظام السوري على 10% من النفط السوري، فيما الوحدات الكردية تسيطر على 25% من الحقول النفطية في المناطق الكردية التي تسيطر عليها، وداعش يسيطر على 65%، وهناك تعاون بين داعش والنظام في مجال بيع وشراء النفط والغاز.

وفي إطار الحرب التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم "داعش" في العراق وسوريا، تواصل طائرات التحالف توجيه الضربات الجوية لمواقع وأهداف هذا التنظيم وتحديداً الحقول النفطية وأنابيب النفط لحرمان التنظيم من مصادر التمويل.

هشام الهاشمي

هشام الهاشمي

ويرى الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية المتشددة هشام الهاشمي، أن الضربات الجوية لطائرات التحالف الدولي عطلت وبشكل كبير الكثير من الحقول وحدت من حركة صهاريج النفط التي تنقل النفط المهرب، كما إستهدف بعض الشبكات. وأضاف الهاشمي في مقابلة أجرتها معه إذاعة العراق الحر، أن إنتاج داعش للنفط في العراق إنخفض كثيراً، وهذا التنظيم الذي كان يسيطر على 20% من النفط العراقي لم يبقَ له اليوم غير 5%.

النفط هو سبب بقاء "داعش" وتمدده رغم إنحسار عمليات تهريبه للنفط العراقي ... باحث

ويضيف الهاشمي ان "داعش" لا يزال يسيطر في سوريا على الحقول النفطية في المنطقة الشرقية، ويقوم بإستخراج ما لايقل عن 200 ألف برميل يومياً للتهريب الداخلي أو الخارجي، مشيراً الى أن تهريب النفط هو سبب بقاء التنظيم وتمدده رغم إنحسار عمليات تهريبه للنفط العراقي.

"أبو عبدالله الجواري" مهندس نفط عراقي يمسك مسؤولية ملف النفط في العراق وسوريا داخل تنظيم "داعش" ... هشام الهاشمي

ولفت الهاشمي الى أن "داعش" يستعين، في عمليات إنتاج النفط وتهريبه، بخبرات هندسية كانت تعمل لدى النظام السابق في العراق، أو المنشقة عن النظام السوري، موضحاً أن التنظيم يستخدم شبكات النقل القديمة التي كان يعتمدها صدام حسين في تهريب النفط ايام الحصار الإقتصادي الذي فرضته الأمم المتحدة على العراق.

وبحسب الهاشمي فإن مهندس النفط "أبو عبدالله الجواري"، خريج هندسة النفط بجامعة بغداد وله خبرة في مجال النفط في عهد النظام السابق، هو من يمسك مسؤولية ملف النفط في العراق وسوريا داخل تنظيم داعش.

ساهم في اعداد البرنامج مراسلا إذاعة العراق الحر في بغداد اسعد عمران سوريا منار عبد الرزاق.

XS
SM
MD
LG